مبابي يطرق أبواب الرحيل عن باريس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرغب كيليان مبابي في الرحيل عن باريس سان جرمان في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة. هذه هي الشائعة التي اجتاحت عالم كرة القدم هذا الأسبوع، بعد أشهر قليلة من تجديد الدولي الفرنسي عقده مع نادي العاصمة الفرنسية حتى 2025.

مبابي لم يعد سعيداً في النادي الفرنسي، فهل أصبح انتقاله مطلع العام المقبل وارداً؟

خرجت الأخبار إلى العلن الثلاثاء الماضي عندما أشارت صحيفة ماركا الإسبانية والعديد من وسائل إعلام فرنسية إلى أن مبابي يرغب في الرحيل عن سان جرمان في أسرع وقت ممكن. ذكرت تقارير فرنسية عدة أن ابن الـ23 عاماً يشعر «بالخيانة» من ناديه وبخيبة أمل.

وقال بعد تسجيله لصالح منتخب بلاده ضد النمسا الشهر الفائت في دور المجموعات لدوري الأمم الأوروبية «هنا ألعب بطريقة مختلفة. يُطلب مني القيام بأمور مختلفة عن تلك في النادي، لديّ حرية أكبر (هنا)».

أقر غالتييه لاحقاً أن الفائز بكأس العالم 2018 في روسيا «مقيّد أكثر» في ناديه، ويبدو أن هذا كافٍ للاعب ليسائل نفسه عن العقد الذي جدده قبل أشهر.

وأكد غالتييه أنه لا يعلم برغبة مبابي في الرحيل، وليس هناك بالتأكيد أي احتمال ليفكّر سان جرمان في بيع نجمه في سوق الانتقالات الشتوية. مضى أقل من خمسة أشهر على الاحتفال قبل المباراة الأخيرة من الموسم الماضي، بتجديد عقده حتى 2025 وإقناعه برفض الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني. إذا استمرت هذه الزعزعات، فقد تتبدّل أفكار فريق العاصمة في نهاية هذا الموسم، خاصة إذا فشل مرة أخرى في الفوز بلقب دوري الأبطال الذي طال انتظاره.

إذ قد يشعر أن النادي سيصبح بحالة أفضل مع رحيل لاعب غير سعيد في غرفة تبديل الملابس.

ريال مدريد من ناحيته سيحاول بالتأكيد مرة أخرى الحصول على خدمات اللاعب، كما سيحاول ليفربول الإنجليزي الذي قد يرى في مبابي الرجل الذي سيبث روحاً جديدة في فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

طباعة Email