نابولي يبلغ ثمن نهائي دوري الأبطال بفوز رابع توالياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

لحق نابولي الإيطالي بريال مدريد الإسباني حامل اللقب ومانشستر سيتي الإنجليزي إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بفوزه على ضيفه أياكس أمستردام الهولندي 4-2 أمس الأربعاء على ملعب "دييغو أرماندو مارادونا" في نابولي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل المكسيكي هيرفينغ لوسانو (4) وجاكومو راسبادوري (16) والجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا (62 من ركلة جزاء) والنيجيري فيكتور أوسيمهين (90) أهداف نابولي، ودافي كلانس (49) وستيفن بيرخفين (83 من ركلة جزاء) هدفي أياكس أمستردام.

وهو الفوز الرابع تواليا لنابولي في دور المجموعات، وأكد فوزه الكبير على الفريق الهولندي 6-1 الثلاثاء قبل الماضي في الجولة الثالثة في أمستردام، فعزز موقعه في صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام ليفربول الإنجليزي، الذي قسا على مضيفه رينجرز الاسكتلندي بالفوز عليه 7-1، فيما تجمد رصيد أياكس عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.

وكان ريال مدريد (المجموعة السادسة) ومانشستر سيتي (السابعة) أول المتأهلين إلى ثمن النهائي بتعادلهما مع مضيفيهما شاختار دانييتسك الأوكراني (1-1) وكوبنهاغن الدنماركي (صفر-صفر) أول الثلاثاء.

وبكر نابولي بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الرابعة عبر لوسانو بضربة رأسية ساقطة من مسافة قريبة بعد لعبة مشتركة بينه وبين الدولي البولندي بيوتر جيلينسكي الذي هيأ له الكرة على طبق من ذهب تابعها داخل المرمى.

ورد أياكس بتسديدة خادعة لبيرخفين من داخل المنطقة ابعدها الحارس أليكس ميريت قبل أن يشتتها الدفاع وتتهيأ أمام ستيفن بيرخويس الذي سددها من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن (10).

وأهدر الغاني محمد قدوس فرصة التعادل عندما تلقى كرة من بيرخفين داخل المنطقة سددها برعونة بجوار القائم الأيسر (13).

وكاد لوسانو يفعلها مرة أخرى بتسديدة "على الطاير" من مسافة قريبة فوق المرمى (14).

وعزز راسبادوري تقدم نابولي عندما تلقى كرة داخل المنطقة من كفاراتسخيليا فتلاعب بالمدافع دالي بليند وسددها قوية بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ريمكو باسفير (16).

وهو الهدف الرابع لراسبادوري في المسابقة هذا الموسم.

وتوغل كينيث تايلور داخل المنطقة وسدد كرة في الشباك الخارجية (29).

وقلص أياكس الفارق مطلع الشوط الثاني عبر كلاسن بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية للمدافع النيجيري كالفين باساي (49).

وأعاد نابولي الفارق إلى سابقه عندما حصل على ركلة جزاء بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" عندما سدد الفرنسي تانغي ندومبيلي، بديل الكاميروني أندريه-فرانك زامبو أنغويسا، كرة "على الطاير" من حافة المنطقة فلمست يد المدافع يوريان تيمبر، فانبرى لها كفاراتسخيليا قوية بيمناه على يمين الحارس باسفير (62).

وأنقذ باسفير مرماه من هدف رابع بتصديه لتسديدة قوية للوسانو من داخل المنطقة على دفعتين (75).

وحصل أياكس بدوره على ركلة جزاء اثر عرقلة البديل براين بروبي من قبل المدافع البرازيلي جوان جيزوس داخل المنطقة فانبرى لها بيرخفين بنجاح (83).

ووجه البديل أوسيمهين الضربة القاضية لأياكس بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة الأخيرة عندما انتزع الكرة من القائد بليند داخل المنطقة وتابعها داخل المرمى الخالي مكللا عودته الى الملاعب بنجاح بعدما غاب منذ إصابته في المباراة الأولى ضد ليفربول (4-1).

طباعة Email