كلوب بروج إلى ثمن نهائي دوري الأبطال وبورتو يواصل انتفاضته

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حسم كلوب بروج البلجيكي بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعودته بنقطة التعادل مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني صفر-صفر أمس الأربعاء على ملعب متروبوليتانو في مدريد في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية.

وكان بروج فاز في مبارياته الثلاث الأولى في المسابقة من بينها مباراة الذهاب ضد أتلتيكو مدريد 2-صفر الـسبوع الماضي، فرفع رصيده الى 10 نقاط، بفارق أربع نقاط أمام بورتو البرتغالي العائد بفوز ثمين من ألمانيا على حساب مضيفه باير ليفركوزن 3-صفر، فيما تراجع أتلتيكو مدريد إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيده عند أربع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام ليفركوزن.

ولفت كلوب بروج الأنظار هذا الموسم في المسابقة القارية بفوزه في مبارياته الثلاث، بالإضافة الى تعادله اليوم من دون أن تتلقى شباكه أي هدف.

وفرض حارس بروج الدولي سيمون مينيوليه نفسه نجما للمباراة لإنقاذ مرماه لأكثر من كرة خطرة وتحديدا في الشوط الأول.

كان اللعب سجالا في مطلع المباراة وكانت الفرصة الأولى لمهاجم أتلتيكو مدريد الدولي الفرنسي انطوان غريزمان الذي سدد كرة سيطر عليها الحارس مينيوليه (13)، ثم رأسية من اللاعب ذاته ضعيفة التقطها الحارس بسهولة (15).

وألغى الحكم هدفا لساوول نيغيس بداعي تسلل زميله الأرجنتيني أنخل كوريا (23).

واحتسب الحكم ركلة جزاء لبروج قبل أن يتراجع عن قراره بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" لخطأ على احد لاعبي أتلتيكو (40).

وفي الشوط الثاني لم يشكل أي من الفريقين خطرا حقيقيا على الرغم من محاولات أتلتيكو مدريد المتكررة نحو مرمى الفريق البلجيكي.

وطرد الحكم مهاجم بروج الغاني كمال سواه لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية قبل نهاية المباراة بثماني دقائق من دون أن يتمكن فريق العاصمة الإسبانية من استغلال النقص العددي في ما تبقى من الوقت.

يذكر أن كلوب بروج لم يفز خارج ملعبه على منافس إسباني في تاريخه وكانت آخر مباراة له على الأراضي الإسبانية ضد ريال مدريد وانتهت بالتعادل 2-2 في أكتوبر العام 2019.

بورتو ينعش آماله

وفي المباراة الثانية، تابع بورتو صحوته بفوز ثان تواليا عندما تغلب على مضيفه باير ليفركوزن 3-صفر.

وبكر بورتو بالتسجيل عبر لاعب وسطه البرازيلي غالينو اثر تمريرة من ديوغو كوستا (6).

وحصل باير ليفركوزن على ركلة جزاء بعد عشر دقائق أهدرها كريم ديميرباي (16).

وحسم النادي البرتغالي نتيجة المباراة في بثنائية في الشوط الثاني من ركلتي جزاء سجلهما الدولي الإيراني مهدي طارمي في الدقيقتين 53 و64.

وهي الخسارة الأولى لليفركوزن في ثاني مباراة بقيادة مدربه الجديد الإسباني تشابي ألونسو، الذي قاده الى فوز كبير على ضيفه شالكه 4-صفر في البوندسليغا.

طباعة Email