ليفاندوفسكي يبقي على آمال برشلونة في دوري الأبطال

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظ برشلونة الإسباني بأمل ضئيل في بلوغ الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بتعادله المثير مع ضيفه إنتر الايطالي 3-3 أمس الأربعاء على ملعب "سبوتيفاي كامب نو" في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة.

ورفع إنتر رصيده الى 7 نقاط مقابل 4 فقط لبرشلونة، ويحتاج الأول الى فوز في مباراتيه الأخيرتين ضد فيكتوريا بلزن التشيكي على ارضه وبايرن ميونيخ الألماني خارج ملعبه ليضمن التأهل حتى لو فاز برشلونة بمباراتيه، وذلك لأنه يتفوق عليه في المواجهتين المباشرتين بعد فوزه عليه 1-صفر في الجولة الثالثة قبل الثلاثاء الماضي.

واستمر غياب مهاجم إنتر البلجيكي روميلو لوكاكو، فلعب الثنائي المخضرم البوسني ادين دجيكو والارجنتيني لاوتارو مارتينيس في خط المقدمة.

بدأ برشلونة المباراة مهاجما لأن لا بديل له عن الفوز لقلب الأمور في صالحه، وانقذ صانع ألعاب إنتر الارميني هنريخ مخيتاريان مرماه من هدف أكيد عندما شتت كرة رأسية للبولندي روبرت ليفاندوفسكي من على خط المرمى (7).

وكاد إنتر يفتتح التسجيل عندما استغل دجيكو ركلة حرة مباشرة وسدد الكرة باتجاه المرمى لكن العارضة أنقذت الموقف وارتدت باتجاه الهولندي دانزل دامفريس الذي لم يحسن التسديد (16).

وارتمى حارس برشلونة الألماني مارك-اندريه تير شتيغن لتسديدة زاحفة لمخيتاريان من خارج المنطقة (25).

وقام إنتر بهجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى دامفريس اطلقها قوية لكن تير شتيغن كان لها بالمرصاد (27).

واطلق سيرجي روبرتو كرة قوية فشل الحارس الكاميروني أندريه أونانا في التقاطها فحاول ليفاندوفسكي متابعتها دون جدوى (29).

ونجح برشلونة في افتتاح التسجيل عندما مرر سيرجي روبرتو كرة عرضية داخل المنطقة تابعها الدولي الفرنسي عثمان ديمبيليه من مسافة قصيرة داخل الشباك (40).

وفي مطلع الشوط الثاني، انسل نيكولو باريلا من وراء دفاع برشلونة مستغلا تمريرة أمامية لأليساندرو باستوني سددها في سقف الشبكة مدركا التعادل (50).

وانقذ تير شتيغن مرماه من هدف أكيد للسلوفاكي ميلان شكرينيار (55).

واستغل إنتر هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى مارتينيس من الدولي التركي هاكان تشالهان أوغلو فهيأها لنفسه على صدره ببراعة وتخلص من رقابة اريك غارسيا قبل أن يسددها قوية زاحفة ارتطمت بالقائمين وتهادت داخل الشباك (63).

وسجل ليفاندوفسكي هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (68).

وأشرك مدرب برشلونة تشافي هرنانديس كل أسلحته لإنقاذ الموقف فدفع بأنسو فاتي والهولندي فرينكي دي يونغ والعاجي فرانك كيسييه مكان البرازيلي رافينيا وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبرتو.

ونجح ليفاندوفسكي في إدراك التعادل عندما ارتدت الكرة داخل المنطقة من احد مدافعي إنتر فأعادها داخل الشباك (82).

ورمى الفريق الكاتالوني بكل ثقله للخروج بنقاط المباراة الثلاث لكن إنتر فأجأه بهجمة مرتدة سريعة أنهاها الألماني روبن غوزنس في الشباك (89).

وأبى برشلونة الخروج بالخسارة واحتفظ بأمله الضعيف عندما ارتقى ليفاندوفسكي بشكل رائع لكرة برأسه وأسكنها الشباك (90+2).

طباعة Email