فحوص إضافية ستحدّد مدى إصابة ديبالا المهدد بالغياب عن المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيخضع المهاجم الأرجنتيني الدولي باولو ديبالا لصورة بالرنين المغناطيسي، لتحديد خطورة اصابة بفخذه تعرض لها في مباراة فريقه روما ضد ليتشي الأحد ضمن الدوري الإيطالي لكرة القدم، وذلك قبل شهر ونصف من انطلاق مونديال قطر 2022.

وقال متحدث باسم فريق العاصمة لوكالة فرانس برس "سيخضع لتصوير بالرنين المغناطيسي الثلاثاء او الاربعاء"، دون تأكيد غيابه على الاقل لمدة شهر، بحسب ما أعلنت الصحف الإيطالية عقب الفحوص الأولية التي خضع لها اللاعب.

واصيب ديبالا (28 عاماً) على مستوى العضلة رباعية الرؤوس (كوادريسيبس) لفخذه الأيسر، عندما كان يسجل ركلة جزاء لسادس ترتيب الدوري ضد ليتشي (2-1) في "سيري أ".

خرج صاحب 43 مباراة دولية مع منتخب الارجنتين بعد الهدف وآثار الألم بادية على وجهه. بعد المباراة، قال مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو "اشعر بانه موجوع، كي لا اقول موجوع كثيراً".

تابع "لست طبيباً ولم اتصل بهم، لكن بحسب خبرتي وبعد التحدث مع باولو، ستكون الأمور صعبة" أن يعود قبل توقف الدوري الايطالي منتصف الشهر المقبل، افساحا في المجال للمنتخبات بالمشاركة في كاس العالم.

وتخوض الارجنتين، بطلة العالم 1978 و1986، مباراتها الأولى في كاس العالم ضد السعودية في 22 نوفمبر، ثم تلتقي المكسيك وبولندا في دور المجموعات.

طباعة Email