مركز "رأس الحربة" يزعج مبابي ويوجه رسالة غاضبة لمدرب سان جيرمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثار كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان، ضجة كبيرة بسبب تلميحاته بشأن عدم رضاه عن طريقة توظيفه كرأس حربة، عقب التعادل السلبي أمام ريمس، السبت، بالجولة 10 من الدوري الفرنسي.

ونشر مبابي، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام" صورة له من المباراة، وكتب عليها: "رأس حربة في مباراة سلبية. أراكم يوم الثلاثاء".

وفسرت وسائل الإعلام الفرنسية هذا المنشور بأن كيليان ما يزال غاضبا من توظيفه في مركز رأس الحربة الصريح، وعدم تمتعه بنفس حرية الحركة في الملعب على غرار دوره في منتخب فرنسا.

وكشفت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية في تقرير لها أن لغة جسد مبابي في مباراة ريمس، أظهرت تماما انزعاجه من أدائه ومستوى فريقه.

وأوضحت: "سبب انزعاج مبابي، هو عدم تلبية الإدارة الباريسية لوعودها بالتعاقد مع مهاجم صريح يساعده في اللعب بحرية أكبر بالانتقال إلى مركز الجناح، مثلما يتم توظيفه في منتخب فرنسا".

من جانبها، أكد راديو "مونت كارلو" أن كيليان يشعر بالإحباط من توظيفه في هذا المركز، بينما لم يستغل المدرب كريستوف جالتيه، المهاجم الجديد هوجو إيكيتيكي، الوافد من ريمس مطلع الموسم الجاري.

ولفتت أيضا إلى أن مبابي يلعب ويقبل قرارات مدربه، رغم أنها لا تناسبه بوضوح.

وقدم كيليان، أداء سلبيا للغاية أمام ريمس، في الوقت الذي صرح فيه جالتيه عقب اللقاء بأن "مبابي كان أشبه باليتيم داخل الملعب من دون ميسي، ونيمار".

من جانبها، أكدت صحيفة "ليكيب" أن الإدارة الباريسية رفضت تصعيد الأزمة مع اللاعب، لأنها ترى أن مبابي عبر عن رأيه دون إساءة لأحد أو الاعتراض على قرارات المدرب كريستوف جالتيه.

طباعة Email