سان جرمان يتعادل مع رينس وطرد راموس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتفى باريس سان جرمان الذي لعب بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني بسبب طرد مدافعه الاسباني سيرخيو راموس بالتعادل السلبي مع مضيفه رينس المتواضع السبت في المرحلة العاشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

وعلى الرغم من اكتفائه بنقطة واحدة، فإن فريق العاصمة الفرنسية ابتعد في الصدارة مستغلا خسارة مرسيليا المفاجئة على ارضه امام أجاكسيو 1-2، قبل مباراتهما في الـ"كلاسيكو" الاسبوع المقبل.

ويملك سان جرمان 26 نقطة متقدما بفارق 3 نقاط عن مرسيليا، لكن لوريان الثالث ومفاجأة الموسم، يستطيع ان يقلص الفارق الى نقطة واحدة عن المتصدر في حال فوزه على مضيفه بريست الاحد.

وخاض سان جرمان المباراة في غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي يعاني من اصابة طفيفة في ربلة الساق وفضل مدربه كريستوف غالتييه اراحته قبل مباراة الاياب ضد بنفيكا البرتغالي في دوري ابطال اوروبا الاسبوع المقبل.

وكان ميسي طالب باستبداله في الدقائق الاخيرة من مباراة فريقه ضد بنفيكا البرتغالي (1-1) في دوري ابطال اوروبا الاربعاء لمعاناته من اصابة طفيفة في ربلة الساق اثر تدخل من احد لاعبي الخصم.

وقال غالتييه في مؤتمر صحافي عشية المباراة "سيخلد ليو الى الراحة. سيعاود التمارين الاحد والاثنين قبل مباراة العودة ضد بنفيكا". كما جلس النجم البرازيلي نيمار على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين قبل ان يشارك في نصف الساعة الاخير. اما كيليان مبابي، لاعب كرة القدم الاغلى دخلا بحسب مجلة فوربس، فشارك اساسيا بعد ان تعافى من التهاب في الحنجرة.

كان رينس ندا عنيدا لفريق العاصمة الفرنسية ولعب من دون اي عقدة نقص في مواجهة فريق يتفوق عليه في جميع المجالات.

وكاد فابيان رويس يفتتح التسجيل عندما اطلق كرة قوية تصدى لها حارس رينس يهفان ضيوف (14). ثم تدخل ضيوف للتصدي لانفراد مبابي في الدقيقة 33 اثر تمريرة في العمق من الاسباني جيرارد سولير.

وقام الحكم بطرد سيرخيو راموس الذي اعترض احد لاعبي رينس وهو يتقدم نحو المرمى وسرعان ما رفع في وجهه الثانية بعدها بثوان قليلة ربما لتوجيه اللاعب عبارات نابية باتجاهه في الدقيقة 41 ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وتلقى راموس بالتالي بطاقته الحمراء الحادية والعشرين في مسيرته بحسب موقع "اوبتا" للاحصائيات، اي اكثر ب7 بطاقات عن اي مدافع اخر في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى.

ولم يشهد الشوط الثاني فرصا حقيقية من جانب الطرفين ليحصد كل منهما نقطة واحدة.
-سقوط مفاجىء لمرسيليا-

ومني مرسيليا بخسارته الأولى هذا الموسم في الدوري بسقوطه المفاجئ على ارضه امام اجاكسيو 1-2.

على ملعب فيلودروم، وخلافا لعرضهم الرائع امام سبورتينغ البرتغالي (4-1) في دوري الابطال منتصف الاسبوع، قدم اصحاب الارض عرضا سيئا للغاية على الرغم من افتتاحهم التسجيل عبر قائد الفريق ديمتري باييت من ركلة جزاء اثر لمسة يد داخل المنطقة بعد مرور ربع ساعة ليسجل هدفه المئة بألوان فريقه.


بيد ان الكونغولي بيفيك موسيتي اومو ادرك التعادل بتسديدة زاحفة (25) قبل ان يمنح لاعب مرسيليا الارجنتيني ليوناردو باليريدي الفوز لاجاكسيو بتسجيله الهدف الثاني خطا في مرمى فريقه (47).
ورمى مدرب مرسيليا الجديد الكرواتي ايغور تودور بثلاثة مهاجمين جدد في الشوط الثاني وهم الكولومبي لويس سواريس والمغربي امين حارث والسنغالي بامبا ديينغ من دون ان يتمكن احد من هؤلاء من إدراك التعادل على الاقل.

وعلق تودور على خسارة فريقه بقوله "لم نكن نتوقع ألا نخسر طوال الموسم، لكن بالتأكيد من الصعب الخسارة على ارضنا امام متذيل الترتيب" مؤكدا بانه "غاضب جدا" في الوقت الحالي.
واضاف "يجب ان نتعلم الدرس، نرفع رؤسنا وننظر الى الامام".

اما باييت فقال "بدأنا المباراة بشكل جيد جدا لكن من دون اي سبب وبعد ان افتتحنا التسجيل تراخينا بعض الشيء فاستغل الفريق المنافس الوضع".

وللمفارقة، لم يكن اجاكسيو قد سجل سوى 5 اهداف في مبارياته التسع الاولى في الدوري حيث يحتل المركز الثامن عشر.

في المقابل، تنتظر مرسيليا مباراتان قويتان الاسبوع المقبل حيث يحل ضيفا على سبورتينغ في مباراة الاياب، ثم يخوض مباراة الكلاسيكو ضد باريس سان جرمان الاحد.

طباعة Email