يويفا: دقيقة حداد في كل المباريات الأوروبية على أرواح ضحايا حادث إندونيسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" أنه سوف يتم إحياء ذكرى ضحايا حادث التدافع الذي وقع يوم السبت الماضي في ملعب كانجوروهان في إندونيسيا من خلال الوقوف دقيقة حدادا قبل انطلاق المباريات الأوروبية هذا الأسبوع.

ولقي 125 شخصا على الأقل حتفهم في تدافع خلال مباراة بالدوري الإندونيسي بين فريقي أريما وبيرسيبايا سورابايا.

وتم إطلاق الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المشاغبين.

وذكرت الشرطة المحلية أن المشجعين لقوا حتفهم بعد أن تعرضوا للسحق والاختناق بينما كانوا يركضون تجاه بوابات خروج الاستاد، وذكرت الشرطة أن ما يقرب من 40 ألف مشجع حضروا، ومن بينهم ثلاثة آلاف اقتحموا أرض الملعب.

وقدم جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم تعازيه بعد وصف ما حدث بأنه: " يوم مظلم لكل المهتمين بكرة القدم"، ووصف الحادثة " مأساة لا يمكن تصورها".

وذكر يويفا أن كل مباريات هذا الأسبوع، في دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي، ودوري المؤتمر الأوروبي، ومباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم للسيدات، ستشهد الوقوف دقيق حداد.

كلمات دالة:
  • الاتحاد الاوروبي لكرة القدم،
  • حادثة تدافع،
  • دقيقة صمت
طباعة Email