بيتيس يتخلص من كبوته بفوز صعب على فياريال بالدوري الإسباني

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تخلص ريال بيتيس من الكبوة التي تعرض لها في المرحلة الماضية ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، وعاد لنغمة الانتصارات عقب فوزه الصعب 1 / صفر على ضيفه فياريال، اليوم الأحد، في المرحلة الخامسة للمسابقة.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة، عن فوز أتلتيك بلباو على مضيفه إلتشي 4 / 1، وخيتافي على ضيفه ريال سوسييداد 2 / 1.

وارتفع رصيد ريال بيتيس، الذي خسر أمام ريال مدريد في المرحلة الماضية، إلى 12 نقطة في المركز الثالث، بفارق 3 نقاط خلف الفريق الملكي، الذي يتربع على الصدارة، في حين توقف رصيد فياريال، الذي تلقى خسارته الأولى في المسابقة هذا الموسم، مقابل 3 انتصارات وتعادل وحيد، عند 10 نقاط في المركز الرابع.

وارتدى رودري، لاعب بيتيس، ثوب الإجادة في المباراة، عقب تسجيله هدف ريال بيتيس الوحيد في الدقيقة 61، ليمنح الفريق الأندلسي النقاط الثلاث.

ووضع خيتافي حدا لبدايته المهتزة في البطولة، بعدما حقق فوزا ثمينا 2 / 1 على ضيفه ريال سوسييداد، اليوم.

وارتفع رصيد خيتافي، الذي حقق انتصاره الأول في المسابقة خلال الموسم الحالي، إلى 4 نقاط في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، فيما توقف رصيد سوسييداد عند 7 نقاط في المركز الحادي عشر.

وأهدر خيتافي فرصة التقدم في المباراة، بعدما أضاع لاعبه بورخا مايورال ركلة جزاء في الدقيقة 14، قبل أن يعوض زميله إنيس أونال ركلة الجزاء المهدرة بتسجيله الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث أضاف كارليس ألينيا الهدف الثاني لخيتافي في الدقيقة 48، غير أن برايس مينديز أشعل اللقاء من جديد، بتسجيله هدفا لسوسييداد في الدقيقة 50.

وحاول سوسييداد خطف هدف التعادل خلال الوقت المتبقي من اللقاء، ولكن دون جدوى، ليتلقى الفريق الباسكي خسارته الثانية في المسابقة هذا الموسم.

من جانبه، استعاد أتلتيك بلباو نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بالبطولة، عقب فوزه الكبير 4 / 1 على مضيفه إلتشي، اليوم.

وارتفع رصيد أتلتبك بلباو، الذي خسر أمام إسبانيول في المرحلة الماضية بالبطولة، إلى 10 نقاط في المركز الخامس مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

في المقابل، توقف رصيد إلتشي، الذي مازال يبحث عن انتصاره الأول في البطولة هذا الموسم، عند نقطة واحدة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير).

وحسم بلباو الأمور عمليا منذ الشوط الأول، الذي شهد تسجيله 4 أهداف، حيث جاء الهدف الأول عبر النيران الصديقة، بعدما سجل الأرجنتيني نيكولاس فرنانديز ميركاو، مدافع إلتشي، الهدف الأول للفريق الباسكي في الدقيقة التاسعة، بالخطأ في مرمى فريقه.

وأضاف أوهيان سانسيت الهدف الثاني لبلباو في الدقيقة 14 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف زميلاه نيكو ويليامس وأليكس بيرينجور الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 22 و44 على الترتيب، فيما تكفل إزكويل بونسي بتسجيل هدف حفظ ماء الوجه لإلتشي في الدقيقة 59.

طباعة Email