يوفنتوس يحقق تعادلا مثيرا مع ساليرنيتانا في الدوري الإيطالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقت آمال يوفنتوس في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم ضربة موجعة، بعدما سقط في فخ التعادل 2 / 2 مع ضيفه ساليرنيتانا، اليوم الأحد، في المرحلة السادسة للمسابقة.

وبات يوفنتوس، الذي حقق انتصارين في البطولة هذا الموسم، مقابل 4 تعادلات، في المركز السابع برصيد 10 نقاط، بفارق 4 نقاط خلف الصدارة.

في المقابل، ارتفع رصيد ساليرنيتانا، الذي تعادل للمباراة الرابعة في المسابقة خلال الموسم الحالي، مقابل فوز وحيد وخسارة وحيدة، إلى 7 نقاط في المركز العاشر.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ساليرنيتانا بثنائية نظيفة، حيث افتتح لاعبه أنتونيو كاندريفا التسجيل في الدقيقة 18، قبل أن يحرز زميله البولندي كريستوف بياتيك الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من ركلة جزاء.

حاول يوفنتوس تدارك الموقف، فهاجم بكل خطوطه في الشوط الثاني، ليقلص الفارق عن طريق لاعبه البرازيلي بريمر في الدقيقة 51.

وشهدت الدقائق الأخيرة قمة الإثارة، في ظل المحاولات المكثفة من يوفنتوس لخطف نقطة التعادل على الأقل، ليتحقق له ما أراد في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وأحرز ليوناردو بونوتشي هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع إثر متابعته لركلة جزاء أهدرها.

وأضاف البولندي أركاديوز ميليك الهدف الثالث ليوفنتوس بعدها بدقيقتين، غير أن حكم المباراة سرعان ما ألغاه عقب لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت تداخل بونوتشي في الكرة وهو في وضع تسلل قبل أن تسكن الكرة الشباك.

وإثر ذلك، أنهى يوفنتوس المباراة بتسعة لاعبين، عقب طرد ميليك لحصوله على الإنذار الثاني، فيما نال زميله الكولومبي خوان كوادرادو بطاقة حمراء مباشرة لسوء السلوك، كما قرر حكم المباراة أيضا طرد ماسيمليانو أليجري مدرب الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز)، كما لعب ساليرنيتانا بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه فيديركو فازيو لسوك السلوك أيضا.

ويأتي هذا التعادل ليثير قلق جماهير يوفنتوس قبل لقاء الفريق المرتقب مع ضيفه بنفيكا البرتغالي يوم الأربعاء القادم في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثانية من مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وكان يوفنتوس خسر 1 / 2 أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في مستهل لقاءاته بالمجموعة يوم الثلاثاء الماضي، ليتعين عليه تحقيق نتيجة إيجابية أمام منافسه البرتغالي.

طباعة Email