رونالدو يعاني في مانشستر يونايتد..و"كلمة السر" راشفورد

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تقارير إعلامية، أن مدرب مانشستر يونايتد ولاعبي الفريق، يفضلون الاعتماد على ماركوس راشفورد في مركز المهاجم الصريح لـ"الشياطين الحمر" بدلا من البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وبعد أن عانى الموسم الماضي من فترة صعبة تحت قيادة المدربين السابقين لمانشستر يونايتد أولي جونار سولشاير ورالف رانجنيك، أظهر الدولي الإنجليزي راشفورد إشارات على جودته تحت قيادة المدرب الجديد إريك تن هاغ.

ونجح راشفورد في تسجيل ثلاثة أهداف في ست مباريات بالدوري الإنجليزي هذا الموسم كما صنع هدفين آخرين.

وحظي راشفورد بفرصة المشاركة أساسيا في تشكيلة مانشستر يونايتد هذا الموسم، في ظل جلوس رونالدو على دكة البدلاء، والذي كان يريد الرحيل للانتقال لفريق آخر يضمن له المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

ولم يتلق النجم البرتغالي عرضا مناسبا ليضطر للاستمرار مع يونايتد، لكنه وجد نفسه خارج التشكيلة الأساسية وأصبح يكتفي بالمشاركة في فتات الدقائق في مباريات الدوري الإنجليزي مع تألق راشفورد.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن لاعبي مانشستر يونايتد ومدربهم يؤيدون خيار الاعتماد على راشفورد بدلا من رونالدو في التشكيلة الأساسية. 

وقال مصدر قريب من مانشستر يونايتد، في تصريحات أبرزتها "ذا صن": "يعتقد لاعبو مانشستر يونايتد أن الفريق أفضل حالا عندما يلعب راشفورد في مقدمة الهجوم، ويتواجد كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء".

وأضاف: "تين هاغ من أشد المعجبين براشفورد ووعده بأنه سيفعل كل ما في وسعه لمساعدته في قيادة منتخب إنجلترا خلال كأس العالم في قطر".

وتابع: "تين هاغ يريد من ماركوس أن يكون المهاجم الأول في يونايتد ويقود خط الهجوم، ويعتقد أن راشفورد لديه القدرة على أن يصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم ويريده أن يعبر عن نفسه في المباريات".

وواصل المصدر: "تين هاغ  أخبر راشفورد بأنه سيسجل 20 هدفا بسهولة هذا الموسم".

واستمر المصدر: "مع وجود رونالدو على أرض الملعب، يشعر الفريق بالضغط. أحب جميع اللاعبين عودة كريستيانو إلى التدريبات، لكنهم كانوا محبطين عندما غاب عن الموسم التحضيري".

واختتم المصدر: "رونالدو لا يواكب السرعة ويعتمد على الغريزة في أسلوب لعبه، لكن هذا لا يناسب نظام عمل تين هاغ".

طباعة Email