ليفربول يواصل سقوطه هذا الموسم بتعادل مع إيفرتون

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أخفق ليفربول بالتسجيل للمرة الأولى هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، بتعادله السلبي مع مضيفه وغريمه إيفرتون، السبت، في دربي ميرسيسايد ضمن افتتاح المرحلة السادسة ليعود إلى نتائجه المتقلبة.

على ملعب غوديسون بارك وأمام نحو 40 ألف متفرج، عجز ليفربول خامس الترتيب موقتاً عن مواصلة صحوته، وذلك بعد تحقيقه فوزين توالياً على بورنموث 0/9، ثم نيوكاسل بصعوبة بالغة 1/2، إثر بداية متعثرة شهدت تعادله مرتين ثم خسارته أمام مانشستر يونايتد، ليواصل الريدز سقوطه هذا الموسم، وإهداره للعديد من النقاط.

وفي المقابل، تعادل إيفرتون للمرة الرابعة توالياً بعد خسارتين في أول مباراتين.

وبرغم النتيجة السلبية، إلا أن المباراة شهدت عدة فرص محققة لم تدرك الشباك و37 تسديدة للفريقين (23 لليفربول، و14 لإيفرتون).

وعاد إلى صفوف ليفربول مهاجمه الأوروغوياني داروين نونييس الذي أنهت عقوبة إيقافه لثلاث مباريات، أثر طرده ضد كريستال بالاس.

وغاب عنه قائده جوردان هندرسون للإصابة، وجلس المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو والظهير الأيسر الأسكتلندي أندرو روبرتسون على مقاعد البدلاء، قبل دخولهما في الشوط الثاني.

وفي أبرز فرص إيفرتون خلال الشوط الأول، تلاعب الجناح الشاب أنتوني غوردون بدفاع ليفربول على الجهة اليسرى، فوصلت الكرة بعد دربكة إلى توم ديفيس سدّدها في قائم الحارس البرازيلي أليسون بيكر، في الدقيقة 32.

وردّ عليها ليفربول بفرصة خطيرة مزدوجة، عندما أطلق نونييس تسديدة صدّها الحارس جوردان بيكفورد بأطراف أصابعه بمساعدة العارضة، فوصلت إلى الكولومبي لويس دياس أطلقها لولبية بعيدة عن متناول الحارس، لكن القائم تكفّل بإنقاذ الفريق الأزرق في الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني حرم نجم المباراة بيكفورد البديل فيرمينو بثلاث صدات بعد نحو ساعة على بداية اللقاء، ثم أخرى للاعب الوسط البرازيلي فابينيو في الدقيقة 64.

وألغي هدف سجله المدافع كونور كودي لايفرتون بداعي التسلل في الدقيقة 69، أثار غضب جماهير المضيف التي رمت عبوة جعة كادت تصيب مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب.

ثم لعب فيرمينو كرة خاطفة من داخل المنطقة، بعد تمريرة جميلة من المصري محمد صلاح صدّها الحارس في الدقيقة 87.

وفي الوقت البدل الضائع، أهدر ليفربول فرصة ذهبية لخطف النقاط، إذ ضاع هدف الفوز على صلاح الذي ارتدت تسديدته الأرضية من القائم الأيسر في الدقيقة 95.

ودفع مدرب إيفرتون فرانك لامبارد في آخر نصف ساعة بلاعب الوسط السنغالي إدريسا غاي، العائد إلى بعد تجربة مع باريس سان جرمان الفرنسي.

كلمات دالة:
  • ليفربول،
  • الدوري الإنجليزي،
  • إيفرتون
طباعة Email