الصين تنقذ مونديال الأندية من شبح الإلغاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت الساعات الماضية، كواليس جديدة حول مصير النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم للأندية 2022.

وكان مونديال الأندية 2022 يواجه خطر الإلغاء بسبب ضغط المباريات الدولية وازدحام الجدول، نتيجة التوقيت الذي يقام فيه بطولة كأس العالم للمنتخبات 2022 بقطر، بين نوفمبر وديسمبر 2022.

وزاد الغموض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الغموض حول مصير مونديال الأندية 2022، بسبب عدم جديته في مراسلاته للأندية أبطال القارات المختلفة، فيما يتعلق بمواعيد البطولة.

وبحسب صحيفة "أوليه سبورت" الأرجنتينية، فإن الصين أبدت تمسكها باستضافة كأس العالم للأندية 2022، مثلما كان مقرراً من قبل، وذلك بعد انحسار أزمة "كوفيد 19" في شرق آسيا، لتنفذ البطولة من شبح الإلغاء الذي كان يطاردها.

وأكدت الصحيفة الأرجنتينية أن اليابان أيضاً أبدت رغبتها في استضافة مونديال الأندية، لاسيما وأنها كانت قد تنازلت عن استضافة النسخة الماضية بسبب ظروف جائحة كورونا، وعلى أثر ذلك تولت دولة الإمارات استضافتها.

وكان من المفترض إقامة بطولة كأس العالم للأندية 2022 في الصين بين يونيو ويوليو الماضيين، ولكن تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى بسبب ازدحام روزنامة "فيفا".

فيما أكدت تقارير برازيلية، أن الاتحاد الدولي حدد فبراير 2023 موعداً لإقامة مونديال الأندية نسخة 2022.

يذكر أن النسخة الأخيرة التي أقيمت بالإمارات حققت نجاحًا كبيراً، ونجح نادي تشيلسي الإنجليزي في التتويج باللقب.

كلمات دالة:
  • كأس العالم للأندية،
  • مونديال الأندية 2022،
  • الصين،
  • الدوري الياباني
طباعة Email