بوغبا يعرض نفسه للخطر بسبب كأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تقارير فرنسية، عن قرار النجم بول بوغبا المنضم حديثاً إلى صفوف يوفنتوس قادماً من مانشستر يونايتد، عقب الإصابة التي تعرض لها مؤخراً بعد انضمامه لصفوف النادي الإيطالي، والتي تهدد مشاركته مع منتخب بلاده في منافسات كأس العالم 2022، التي تنطلق نوفمبر المقبل.

وكان يوفنتوس أعلن خلال الأيام الماضية إصابة بوغبا في الغضروف المفصلي للركبة، الأمر الذي سيترتب عليه غياب اللاعب الفرنسي عن الملاعب لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 أشهر لحاجته إلى التدخل الجراحي.

وبحسب إذاعة "مونت كارلو" الفرنسية، فإن بوغبا قرر عدم الخضوع لعملية جراحية، وفضل الاعتماد على العلاج التحفظي الذي سيستغرق 5 أسابيع فقط، مشيرة إلى أن مخاطرة اللاعب جاءت بسبب رغبته في اللحاق ببطولة كأس العالم.

وأكدت الإذاعة الفرنسية، أن البرنامج العلاجي لبوغبا سيكون عبارة عن التدريب في صالة الجيمانزيوم والمسبح لمدة 3 أسابيع، قبل أن يتبعه تدريبات فردية لمدة أسبوعين تحت إشراف طبي من اليوفي ومنتخب فرنسا، على أن ينضم بعدها إلى التدريبات الجماعية للفريق الإيطالي، استعدادا للعودة إلى المشاركة في المباريات من جديد.

وأوضحت الإذاعة أنه بخلاف تمسك بوغبا بخوض منافسات كأس العالم المقبلة، إلا أن قرار عدم خضوعه للجراحة جاء أيضاً بسبب تخوفه من التداعيات السلبية لها، التي تصل إلى تضرر الركبة في المستقبل، وكذلك عدم الوصول من خلالها لحل كامل لعلاج الإصابة.

كلمات دالة:
  • الفرنسي بول بوغبا ،
  • منتخب فرنسا،
  • كأس العالم،
  • يوفنتوس،
  • مانشستر يونايتد
طباعة Email