نقل "الذئب العجوز" إلى المستشفى بسبب عدوى في الجهاز التنفسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نُقل أيقونة كرة القدم البرازيلية زاغالو (90 عاماً)، بطل العالم مرتين كلاعب وثم كمدرب للمنتخب الأسطوري الفائز بمونديال 1970، إلى العناية المركزة في مستشفى في ريو دي جانيرو بسبب عدوى في الجهاز التنفسي.

وأوضح مستشفى بارا دور في بيان أن المهاجم الدولي والمدرب السابق، "في وضع مستقر في الوقت الحالي" و"يتنفس بشكل طبيعي من دون مساعدة أي جهاز". كما أشار إلى خضوع زاغالو لاختبار مضاد لفيروس كورونا جاءت نتيجته سلبية.

وينشر زاغالو، المكنّى بـ ""الذئب العجوز"، والذي سيبلغ 91 عاماً في 9 آب/أغسطس المقبل، بانتظام صوراً تذكارية لمسيرته المثقلة بالنجاحات مع الكرة المستديرة عبر صفحته على انستغرام حيث يتابعه أكثر من 115 ألف مشترك.

وبعدما عانى من مشاكل صحية لعدة سنوات، نشر أيضاً صورة منذ أربعة أيام ظهر فيها وهو في صالون حلاقة.

ودوّن زاغالو اسمه في سجلات كرة القدم بعدما بات أوّل من فاز بكأس العالم كلاعب (1958 و1962)، ثم كمدرب (1970)، قبل الألماني فرانتس بكنباور (1974 و1990) والفرنسي ديدييه ديشان (1998 و2018).

كما ما زال حتّى الآن الوحيد الذي شارك في خمس مباريات نهائية لكأس العالم، خسر واحدة منها فقط كمدرب، وكان ذلك أمام فرنسا في العام 1998.

وعمل زاغالو في النسخة السابقة في مونديال أمريكا 1994 مساعداً للمدرب كارلوس ألبرتو باريرا، خلال رابع ألقاب العالم الخمسة للبرازيل.

لكن تحفته التي لا يمكن إنكارها لا تزال كأس العالم 1970 في المكسيك، إذ بعد تعيينه حديثاً مدرباً لمنتخب "راقصي السامبا" قاده إلى تتويجه العالمي الثالث بأسلوب لعب ساحر ومجموعة من النجوم على رأسهم الأسطورة بيليه وجايرزينيو وتوستاو وجيرسون وريفيلينو.

وكان سبق لزاغالو أن لعب إلى جانب بيليه خلال الفوز بلقبي 1958 و1962.

كتب بيليه (81 عاماً)، الذي يعاني بدوره من مشاكل صحية، على انستغرام، متوجهاً لزاغالو "صديقي العظيم، أعلم أنك تمر بوقت عصيب، لكني أرسل لك طاقة إيجابية. ستتعافى قريباً، بنفس الطاقة دائماً. تشجع أيها الذئب العجوز!".
را-لج/د ح 

طباعة Email