"المرض مزمن ويحتاج إلى البتر"..تعليقات غاضبة لنجوم الكرة المصرية على آداء المنتخب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تباينت آراء نجوم كرة القدم المصرية والوسط الرياضي، بشأن الهزيمة الثقيلة التي مني بها منتخب "الفراعنة" أمام إثيوبيا بهدفين نظيفين، في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2023 .

ودعا مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة جمال علام، إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة تداعيات خسارة "الفراعنة" أمام منتخب إثيوبيا، ولم يحدد الاتحاد موعد الاجتماع أو جدول أعماله، ربما بانتظار المباراة الودية أمام كوريا الجنوبية يوم 14 يونيو الحالي، وإن كان البعض يتوقع أن يسفر الاجتماع عن إقالة جلال بعد مباراتين فقط مع بطل إفريقيا سبع مرات.

وخرجت أصوات تطالب بإقالة إيهاب جلال المدير الفني لمنتخب مصر، والذي لم يخض سوى مباراتين فقط، فاز في الأولى على غينيا (0-1) وسقط في الثانية أمام إثيوبيا (0-2)، بينما رأى آخرون أن المشكلة أعمق من ذلك وتتطلب ثورة حقيقية وحلولا جذرية.

فيرى المحلل الرياضي المصري خالد بيومي عبر حسابة الشخصي بموقع "تويتر": "أتمنى من كل قلبي أن لا يتم تسطيح مشهد الخسارة من إثيوبيا، في دور المدير الفني إيهاب جلال".

وأضاف بيومي: "المرض مزمن ولا يحتاج للعلاج والمسكنات، بل يحتاج إلى البتر".

وقال النجم المصري السابق أحمد حسام "ميدو" المدير الفني الأسبق لفريق الزمالك، أن الكرة المصرية تحتاج إلى ثورة حقيقية وأفكار من "خارج الصندوق" في سبيل التطور.

وقال ميدو في بث مباشر عبر صفحته الرسمية عبر موقع "إنستغرام": "المسؤولون ينظرون تحت أقدامهم، بدليل الحديث عن تغيير مدرب منتخب مصر. لا أعلم كيف يفكر اتحاد الكرة في إقالة إيهاب جلال بعد مباراتين فقط؟".

وأشار إلى أن "القرار الأول لإصلاح الكرة المصرية يتمثل في عودة الجماهير للمدرجات، مع إلزام كل فريق بالدوري المصري بتقديم ميزانيته في بداية الموسم وتخصيص 25% منها لتطوير قطاع الناشئين".

بينما أكد شريف إكرامي حارس مرمى بيراميدز الحالي والأهلي سابقا، تعليقا على ردود الفعل بشأن خسارة "الفراعنة" ضد إثيوبيا، أن: "الكرة المصرية تحتاج لحلول جذرية للخروج من هذا النفق المظلم".

وكتب إكرامي عبر حسابه بموقع "تويتر": "قرأت الكثير من الآراء والتعليقات بعد خسارة منتخب مصر. أليست هذه نفس الآراء التي سمعناها بعد الخسارة أمام غانا في تصفيات مونديال 2014 وخسارة لقب أمم إفريقيا 2017 والخروج المبكر في أمم إفريقيا 2019؟ وكأن الزمن يعيد نفسه!".

وذكر أن "12 عاما مرت على آخر إنجاز للجيل الذهبي لمنتخب مصر، الذي لم يتأهل وقتها بالمناسبة إلى كأس العالم".

وأوضح إكرامي: "نفس المبررات والمقترحات نسمعها بعد أي إخفاق وخسارة. إبداع في النقد. إفلاس في الحلول، ومستوى الكرة المصرية بكل عناصرها يتناسب تماما مع مستوى إدارتها. نظرتنا دائما تحت أقدامنا نبحث دائما عن الأهداف السريعة والسعي وراء النجاح قصير الأجل حتى لا ينسب الفضل لمن بعدي".

وعلق الإعلامي إبراهيم فايق عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر"، قائلا: "إيهاب جلال سيرحل، لكن من يختار المدربين مستمر في منصبه، إيهاب جلال سيرحل، لكن الشخص الذي ليس لديه خطة مستمر".

وواصل مستنكرا "إيهاب جلال سيرحل، لكن الذي تسبب في رحيل (كارلوس) كيروش في اجتماع بالفيديو مستمر. إيهاب جلال سيرحل، لكن من سيأتي بمدرب آخر مستمر".

وأتم حديثه "معروف ما سيحدث. سيرحل مدرب مصري ويأتي آخر أجنبي، ويرحل أجنبي ويأتي مصري وهكذا يكون التغيير".

 

طباعة Email