فوز ودي صعب للبرازيل على اليابان وثلاثة أهداف بين نيمار وبيليه

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق المنتخب البرازيلي فوزاً صعباً على نظيره الياباني 1-صفر الاثنين في مباراة ودية قبل خمسة اشهر ونصف من انطلاق مونديال قطر 2022 في كرة القدم.

وسجل نجم البرازيل نيمار هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 77 من ركلة جزاء.

رفع رصيده الدولي إلى 74 هدفاً في 119 مباراة، متخلفا بفارق 3 اهداف عن الرقم القياسي البرازيلي المسجل باسم الاسطورة بيليه.

وصل المنتخب البرازيلي بطل العالم خمس مرات (رقم قياسي)، آخرها عام 2002، الى اليابان منتشيا بفوز ساحق على نظيره الكوري الجنوبي 5-1 الاسبوع الماضي، لكنه وجد مقاومة كبيرة من منافسه الياباني الذي لعب مدافعا طوال الدقائق التسعين.

وعلى الرغم من استحواذ المنتخب البرازيلي على الكرة بنسبة كبيرة وضغطه المتواصل على مرمى نظيره الآسيوي، فإنه لم يصنع فرصا خطيرة.

فرصة اولى للبرازيل بعد مرور دقيقتين، عندما مرّر نيمار كرة بالكعب باتجاه لوكاس باكيتا فسدّدها الاخير ارتطمت بالقائم.

واحتسبت ضد اليابان ركلات ثابتة عدة خلال الشوط الاولى انبرى لواحدة نيمار وسددها في الجدار، ثم حاول رافينيا فمرت الى جانب القائم (39). ثم سدد نيمار كرة تصدى لها الحارس الياباني شويتشي غوندا (40).

وقام مدرب البرازيلي تيتي باجراء تغييرين منتصف الشوط الثاني، فاخرج فينيسيوس نجح ريال مدريد الإسباني ورافينيا واشرك بدلا منهما غابريال مارتينيلي وغابريال جيزوس، ثم زجّ بمهاجم آخر هو ريتشارليسون.

وافتتح المنتخب البرازيلي التسجيل عندما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر اعاقة ريتشارليسون داخل المنطقة من قبل واتارو اندو، فانبرى لها الاختصاصي نيمار خادعا الحارس (77).

وركلة الجزاء هي الرابعة تواليا يسجلها نيمار بعد ثنائيته في مرمى كوريا الجنوبية (5-1) الاسبوع الماضي، واخرى في مرمى تشيلي في مارس الماضي.

وحقق المنتخب البرازيلي فوزه الخامس تواليا وحافظ على سجله خاليا من الهزائم في آخر 13 مباراة منذ نحو عام، علما بان خسارته الاخيرة تعود الى سقوطه امام غريمه التقليدي الارجنتين في نهائي كوبا اميركا في 11 يوليو عام 2021.

كما انه لم يخسر اي مباراة ضد اليابان في تسع مواجهات (7 انتصارات وتعادلين).

كلمات دالة:
  • النجم البرازيلي نيمار ،
  • الأسطورة بيليه،
  • البرازيل
طباعة Email