ريال مدريد.. ليلة استثنائية وأرقام قياسية

فرحة نجوم ريال مدريد بالتأهل إلى نهائي «أبطال أوروبا» | أ ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرف ريال مدريد أول من أمس ليلة استثنائية حفلت بمجموعة من الأرقام القياسية للنادي الملكي في بطولته المفضلة دوري أبطال أوروبا، فقد بات النادي الملكي أول فريق في تاريخ الكرة الأوروبية ينجح في التأهل إلى المباراة النهائية بعد أن خسر إحدى مباراتي الذهاب بداية من مرحلة دور الستة عشرة وحتى نصف النهائي، وذلك منذ أن عرفت بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري مرحلة دور الستة عشر بالطريقة الحالية بداية من موسم 2003 - 2004.

ونجح النادي الملكي في تخطي الخسارة ذهاباً 0 - 1 أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر، وتمكن من التأهل للدور ربع النهائي بعد أن فاز إياباً 3 - 1، وكاد الريال أن يغادر البطولة عندما تأخر أمام تشيلسي في مباراة الإياب في ملعب بيرنابيو بثلاثية نظيفة إلا أن الفريق نجح في تسجيل هدف ليتساوى الفريقان في النتيجة بعد فوز الريال ذهاباً على ملعب تشيلسي 3 - 1، ليحسم كريم بنزيمة المباراة بهدف في الوقت الإضافي الأول، وهو السيناريو نفسه الذي كرره النجم الفرنسي عندما سجل أول من أمس هدفاً في الوقت الإضافي الأول من ضربة جزاء منح به الريال التأهل إلى المباراة النهائية، في ليلة كان الريال على بعد دقائق معدودة من مغادرة البطولة، ليصل بنزيمة إلى رقم قياسي شخصي هو الأول للاعب في تاريخ الأندية الأوروبية أبطال الدوري بعد أن تمكن من تسجيل 7 أهداف في شباك الأندية الإنجليزية هذا الموسم، وهو ما لم يقم به أي لاعب في بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري، والتي دخل الفرنسي سجلاتها أيضاً بعد هدفه الحاسم حيث وصل إلى 10 أهداف في مرحلة الإقصاء هذا الموسم في البطولة ليتساوى مع الرقم القياسي المسجل باسم كريستيانو رونالدو الذي حقق هذا الإنجاز موسم 2016 - 2017 عندما كان لاعباً للنادي الملكي.

2

ولم تقف الأرقام القياسية للاعبين على كريم بنزيمة وحده بل إن البرازيلي رودريغو دخل تاريخ أقوى بطولات الأندية في العالم عندما تمكن من تسجيل ثنائية في دقيقتين على التوالي عند الدقيقة «90 +» نجح بهما في إعادة الريال إلى المنافسة بعد أن كان على وشك أن يودع بطولته المفضلة، وهذه المرة الثانية التي يمد فيها رودريغو عمر النادي الملكي في البطولة هذا الموسم، حيث تمكن من تسجيل الهدف الأول لفريقه في مرمى تشيلسي في مباراة الإياب بعد أن كان النادي الملكي خاسراً على أرضه 0 - 3، ليقود المباراة إلى وقت إضافي بعد أن كان الريال قد فاز ذهاباً 3 - 1 في ملعب تشيلسي، ليتمكن بعدها كريم بنزيمة من تسجيل هدف الفوز.

5

ولم تكن الأرقام القياسية حصراً على لاعبي الريال بل إن المدرب المخضرم كارلو أنشيلوتي سطر هو الآخر حروفاً ذهبية في تاريخ بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري عندما قاد الريال إلى المباراة النهائية، وهي المرة الخامسة التي ينجح فيها المدرب الإيطالي في تحقيق هذا الإنجاز الذي بدأه مع نادي أي سي ميلانو عام 2003، ثم كرره في عامي 2005، و2007، وجاء وقاد الريال إلى المباراة النهائية في عام 2014، ثم مرة أخرى هذا العام، وتمكن الإيطالي من تحقيق اللقب في 3 مناسبات من أصل مباريات لعبها في النهائي بعد الفوز باللقب مرتين مع ميلانو ومرة مع ريال مدريد.

6

أخفق الإسباني بيب غوارديولا للمرة السادسة في التأهل إلى المباراة النهائية بعد الوصول إلى نصف النهائي، حيث غادر المربع الذهبي مرتين من قبل مع برشلونة عامي 2010 و 2012، ثم مع بايرن ميونيخ في مواسم 2014، و2015 و 2016، ثم مع مان سيتي في 2022 ليتساوى في ذلك مع البرتغالي جوزيه مورينيو الذي غادر البطولة من نصف النهائي 6 مرات أيضاً.

طباعة Email