التعادل «السلبي» يفصل مواجهة الجزيرة ومومباي في الآسيوية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعادل الجزيرة ومومباي سيتي الهندي سلبياً في لقاء الفريقين مساء اليوم ضمن الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، على ملعب استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، بعد مباراة متوسطة الأداء أضعفت نتيجتها حظوظ الفريقين في التأهل للمرحلة المقبلة من المنافسة قبل مباراتين من نهاية مرحلة المجموعات، بعد أن رفع كل فريق رصيده إلى 4 نقاط مع أفضلية الجزيرة بالمواجهات المباشرة.

وخلال المباراة شهدت الحصة الأولى تفوقاً واضحاً لمومباي في الاستحواذ والسيطرة على وسط الملعب وبناء الهجمات لكنه لم ينجح في اختراق دفاع الجزيرة الذي لعب بتماسك وتصدي لاعبيه الشباب الذين يشاركون لأول مرة بشكل أساسي محمد اليماحي ونواف الحارثي بجانب زايد سلطان وخليفة الحمادي للهجوم الهندي، بينما كان الجزيرة بعيداً عن أجواء اللقاء وعلى الرغم من ذلك كان الأخطر على مرمى منافسه، وأتيحت له 3 فرص كانت الأولى في الدقيقة 30 من تسديدة البرازيلي برونو أبعدها الحارس لركنية، وأضاع ذات اللاعب فرصة مؤكدة في مواجهة المرمى عندما لعب الكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث، وفي الزمن المهدر أنقذ الحارس الهندي مرماه من كرة خطرة لعبها عبد الله ديابي حولها لركنية.

وتقاسم الفريقان السيطرة في الشوط الثاني، مع التركيز على التمرير القصير في بناء الهجمات ما جعل الكرة في منطقة وسط الملعب معظم زمن الشوط، وأدى ذلك إلى غياب الهجمات الخطرة باستثناء بعض المحاولات والتي كانت أبرزها للجزيرة من فرصة برونو دي أوليفيرا الذي وجد نفسه في مواجهة المرمى لكنه لم يستثمر الفرصة بشكل جيد، فيما لم يتغير أسلوب مومباي الهجومي الذي وجد صعوبة في صناعة الفرص واختراق الدفاع رغم تقدمه الإيجابي إلى الأمام والفنيات العالية التي أظهرها لاعبوه، ومع تقدم زمن المباراة حاول كل فريق تكثيف الجبهة الهجومية وتفادي نتيجة التعادل لكن دون جدوى حتى أعلن قاضي الجولة عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي الذي لم يخدم مصلحة الفريقين.

طباعة Email