فلاهوفيتش ينتزع ليوفنتوس التعادل أمام بولونيا بهدف قاتل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أحرز المهاجم الصربي دوسان فلاهوفيتش هدفا في الدقيقة 95 بضربة رأس ليهدي يوفنتوس التعادل 1-1 مع بولونيا، الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين، في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم السبت.

وبعد شوط أول متواضع، سجل النمساوي ماركو أرناوتوفيتش هدف التقدم لبولونيا وصعق أصحاب الأرض في الدقيقة 52.

وأشعل الهدف حماس لاعبي يوفنتوس، وسدد دانيلو في القائم، قبل حدوث فوضى في آخر عشر دقائق أسفرت عن طرد أداما سوماورو لاعب الفريق الزائر بعدما ارتكب خطأ ضد ألفارو موراتا المنفرد بالمرمى.

ولم يكن ذلك كل شيء، حيث أخرج الحكم إنذارين متتاليين لمدافع بولونيا جاري ميدل، قبل أن يشهر البطاقة الحمراء بعد احتجاجه على طرد زميله سوماورو.

وضغط يوفنتوس بكل قوته في الدقائق الأخيرة، وأدرك فلاهوفيتش التعادل من مدى قريب بضربة رأس ليكسر صمود بولونيا.

وقضى التعادل تقريبا على آمال يوفنتوس في اللحاق بصراع القمة، ويتأخر فريق المدرب ماسيميليانو أليجري بفارق ثماني نقاط عن ميلان المتصدر. ويملك يوفنتوس 63 نقطة قبل خمس جولات على النهاية. ويحتل بولونيا المركز 13 برصيد 38 نقطة.

وقال أليجري "لحسن الحظ، نجحنا اليوم في إدراك التعادل في مباراة معقدة. أدينا الشوط الأول بشكل سيء، ثم بعد التأخر 1-صفر، سددنا في القائم، وسددنا كثيرا نحو المرمى".

وأضاف "دائما نسجل الأهداف قرب النهاية، لكن نحتاج إلى التحسن واللعب بهدوء أكبر في المناطق الهجومية. كان يمكننا خسارة مثل هذه المباريات في بداية الموسم".

وباستثناء محاولة دانيلو، التي لامست القائم، وضربة رأس من فلاهوفيتش خارج المرمى، لم يصنع يوفنتوس خطورة كبيرة، بينما اقترب بولونيا من التسجيل في المرمى الآخر.

وبعد الاستراحة، أسفر أول تحرك هجومي عن هدف، حيث مرر روبرتو سوريانو كرة متقنة إلى أرناوتوفيتش الذي راوغ الحارس فويتشيخ شتينسني قبل أن يسجل هدفه 12 في الدوري هذا الموسم.

وبعد ذلك، فرض يوفنتوس سيطرته التامة وضغط بكل قوة، لكنه افتقر لدقة اللمسة الأخيرة قبل أن يسقط موراتا أرضا ويتعرض لخطأ خلال الانفراد بمرمى بولونيا.

ولم يحتسب الحكم خطأ في البداية، لكن بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد، احتسب ركلة حرة ليوفنتوس وطرد سوماورو، قبل أن يفقد ميدل أعصابه ويغادر الملعب ببطاقة حمراء.

وكان بولونيا في طريقه لأول فوز على يوفنتوس في 11 عاما، لكن فلاهوفيتش أحرز هدفه 50 في الدوري، ليحرم منافسه من الانتصار.

وضمن منافسات الدوري أيضا، تمسك سالرنيتانا متذيل الترتيب بآماله الضعيفة في البقاء وفاز 2-1 على سامبدوريا المتعثر، بينما انتصر فيورنتينا 1-صفر على فينتسيا بهدف لوكاس توريرا.
 

طباعة Email