محمد صلاح ضمن منافسي بنزيما على الكرة الذهبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت صحيفة آس الاسبانية أن كابتن منتخب مصر وهداف ليفربول الإنجليزي محمد صلاح واحد من ثلاثة ينافسون كريم بنزيما على الكرة الذهبية وهم ساديو ماني وكيفن دي بروين.

ولم يفقد صلاح الأمل في ترشيحه للحصول على الكرة الذهبية، ولازالت الفرصة سانحة للفرعون المصري مع استبعاد أشرس منافسيه.

من جانبه كشف يورغن كلوب، مدرب ليفربول، سبب كره نجوم النادي مثل محمد صلاح وساديو ماني، لقراراته التي يتخذها في أحيان عديدة، وذلك بعد تأهل فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ليضرب موعدا مع فياريال الإسباني.

وقدم المدرب الألماني نظرة عما وراء كواليس النادي الذي تأهل إلى المربع الذهبي لأبطال أوروبا على حساب بنفيكا، يوم الأربعاء.

وأوضح كلوب أنه لا يتحدث مع اللاعبين بخصوص قراراته بشأن اختيار قائمة الفريق، ويتحمل المسؤولية بالكامل على عاتقه، ويطلب منهم التعامل معها.

وترك كلوب النجم المصري صلاح خارج مباراة ليفربول ضد بنفيكا في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، على الرغم من أنه كان واضحا أن نجم الفريق كان يريد اللعب لتسجيل هدف بعد فترة صيام تهديفي مزعجة في آخر سبع مباريات.

ومع ذلك، كان مدرب ليفربول واضحا أنه لا يمكن أن يكون هناك أي عاطفة تجاه قراراته، وذكر في المؤتمر الصحافي الذي عقب اللقاء: هكذا هو حال لاعبي كرة القدم، يريدون اللعب واللعب، وأن يكونوا ناجحين ويفوزوا بكل شيء، ولهذا لا أسال اللاعبين "هل أنت متعب؟"، لأنهم يقولون "لا"، لذلك يجب أن أتخذ هذه القرارات دون أن أتحدث كثيرا.

وأضاف كلوب: إنها مسؤوليتي، سواء كانت صحيحة أم خاطئة، لذلك فإن سبب عدم وجود صلاح في القائمة الأساسية أمام بنفيكا سهل، لأننا سنواجه مانشستر سيتي في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، ولدينا 12 مباراة بعد ذلك، ولعب صلاح في يناير وفبراير ست مرات 120 دقيقة.

وأردف المدرب البالغ من العمر "54 عاما": صلاح مجرد إنسان، وهذا هو السبب في أنه لن يستطيع أن يبدأ بعض المباريات، ستكون هناك مواجهات وهو ليس أساسيا، أعلم أنه يكره ذلك، وما أتمناه فقد هو أن يتمكن اللاعبون من اللعب على أعلى مستوى بقدر الإمكان.

وأكد كلوب أن قراره بإراحة سبعة لاعبين أمام بنفيكا كان مبررا، لأنه سيمنح ليفربول ميزة حقيقة في مواجهة مانشستر سيتي المقبلة، يوم السبت.

 

طباعة Email