كلوب قلق بشأن مواجهة "ملك الكؤوس"

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول، إن منافسه فياريال بقيادة المدرب أوناي إيمري "ملك الكؤوس" استحق مكانه في الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتعادل ليفربول 3-3 مع ضيفه بنفيكا في إياب دور الثمانية أمس الأربعاء ليعبر إلى قبل النهائي بالفوز 6-4 في النتيجة الإجمالية.

وصعد ليفربول لمواجهة فياريال، الذي حقق مفاجأة كبيرة بإقصاء بايرن ميونيخ من دور الثمانية.

وقال كلوب "تابعت النتائج، المباراة كانت رائعة. شاهدت مقتطفات، لكن من أجل الفوز على يوفنتوس وبايرن ميونيخ فهذا يعني أنك تستحق مكانك في الدور قبل النهائي".
"أوناي إيمري ملك مباريات الكؤوس، ما يفعله لا يصدق. لكني بحاجة إلى بعض الوقت للاستعداد بشكل لائق".

ونال إيمري لقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات مع إشبيلية قبل أن يقود فياريال إلى لقب البطولة ذاتها في الموسم الماضي، كما نال أربعة ألقاب في الكؤوس المحلية مع باريس سان جيرمان.

ورغم أن فترة المدرب الإسباني مع أرسنال كانت مخيبة للآمال، فقد نجح في قيادة الفريق الإنجليزي إلى نهائي الدوري الأوروبي في 2019.

وكان كلوب في حالة من التسامح مع أداء فريقه المتواضع أمام بنفيكا باستاد أنفيلد أمس الأربعاء، حيث اهتزت شباكه ثلاث مرات، بالإضافة إلى إلغاء هدفين للفريق الضيف بداعي التسلل.

وقال "إذا لم أكن سعيدا في اليوم الذي تأهلنا فيه إلى قبل نهائي دوري الأبطال فيجب أن يلكمني أي شخص". "أدخلنا سبعة تغييرات على التشكيلة الأساسية، وتسبب ذلك في مشاركة لاعبي خط الدفاع معا لأول مرة، والأمر كان يتعلق بالتفاصيل والحفاظ على التركيز بنسبة مئة بالمئة".

وأضاف "لم يكن هذا ما أردناه بالضبط لكنه ليس مهما على الإطلاق لأنه إذا لعبنا أفضل مباراة في الموسم الليلة، فلن يكون من المرجح أن نصل إلى النهائي. لقد تأهلنا وهذا كل ما يهم وأنا سعيد حقا".

وعثر بنفيكا على ثغرات عديدة في دفاع ليفربول بقيادة إبراهيما كوناتي وجويل ماتيب وجو جوميز وكوستاس تسيميكاس، لكن كلوب كان متفهما.

وقال "الأمر الوحيد الذي ندركه هو أن اللاعبين الأربعة لم يسبق أن لعبوا سويا من قبل. عندما تفقد لاعبين مثل فيرجيل (فان دايك) تصبح هذه الأمور طبيعية. ليست مشكلة على الإطلاق. بنفيكا حافظ على إيمانه وواصل المحاولة وهذا هو كل شيء. كان من المهم أن نجري تغييرات ونحافظ على نجاحنا. هذا مقبول".

 

طباعة Email