رغم مرارة الإقصاء.. توخيل يمدح لاعبي تشيلسي على شجاعتهم أمام الريال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كال توماس توخيل مدرب تشيلسي المديح للاعبيه لجهودهم في الفوز 3-2 على ريال مدريد بعد وقت إضافي أمس الثلاثاء، لكن النتيجة الإجمالية لم تكن كافية لبلوغ الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث خسر حامل اللقب 5-4.

وأبلغ توخيل مؤتمرا صحفيا "قدمنا أقصى ما لدينا. أنا فخور للغاية بلاعبي فريقي وأعتقد أننا كنا نستحق التأهل لكن الحظ لم يكن بجانبنا". "لم نكن محظوظين. لهذا السبب نشعر بخيبة أمل. خسرنا أمام الكفاءة الفردية فقط. ارتكبنا خطأين، فقدنا الكرة مرتين. كنا نستحق التأهل بعد المباراة التي قدمناها الليلة، لكنه لم يكن مقدرا لنا".

وانتفض ريال مدريد في مواجهة صحوة تشيلسي ليحجز مكانه في الدور قبل النهائي، حيث سيواجه مانشستر سيتي أو أتليتيكو مدريد.

وقال توخيل "لسنا نادمين على شيء. مثل هذه الهزائم تجعلك تتقبلها بفخر كرياضي". "كنا منظمين للغاية ونشيطين وتحركنا بشكل جيد بدون كرة. لعبنا بشجاعة ومن هذا المنطلق لعبنا بكفاءة. هذه هي الطريقة المناسبة للعب، لو اجتهدنا بهذا الشكل فنحن فريق استثنائي".

وكان توخيل انتقد أداء فريقه في مباراة الذهاب عندما سيطر ريال مدريد على المواجهة ليفوز 3-1.

وبعد ذلك وصف المدرب الألماني فرص فريقه "بالمستحيلة" مما أشعل حماس لاعبيه الذين قدموا أداء مختلفا تماما في مدريد.

وأضاف توخيل "أظهرنا شجاعة كبيرة وكفاءة. أنا سعيد للغاية، وهذه هي الطريقة للمضي قدما. المطالب في تشيلسي كبيرة، ورد فعل اللاعبين جعلنا فخورين". "لعبنا بشكل مختلف تماما عما حدث في (الهزيمة 4-1 في الدوري) أمام برنتفورد ومباراة الذهاب. هذا فارق هائل".

وتابع "لم نخجل أبدا من التأكيد على أن هذا هو الأهم، وكيف نرتقي بالمستوى. قدمنا أقصى ما لدينا اليوم".

طباعة Email