محاكمة بلاتر وبلاتيني بتهم فساد في سويسرا يونيو المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت محكمة اليوم الثلاثاء إن سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي (اليويفا) سيحاكمان بتهم فساد واحتيال أمام محكمة سويسرية تتعلق بدفع الفيفا نحو مليوني دولار لبلاتيني في 2011.

ونفى كل من بلاتر وبلاتيني مرارا ارتكابهما أي مخالفة فيما يتعلق بالواقعة التي اتهمهما الادعاء السويسري بارتكابها في نوفمبر تشرين الثاني.

وزعم الادعاء السويسري أن بلاتر رتب على نحو غير قانوني دفع المبلغ لبلاتيني، الذي كان قائدا لمنتخب فرنسا الفائز ببطولة أوروبا 1984، في 2011 مقابل عمل استشاري.

وقال بلاتر وبلاتيني إن هذا المبلغ راتب متأخر.

وبدأ التحقيق السويسري في 2015 في خضم سلسلة من الفضائح عصفت بالفيفا. ودفعت القضية لجنة القيم في الفيفا إلى فتح تحقيق أسفر عن إيقاف الرجلين وأجبرهما على ترك منصبيهما.

واتهم المدعي العام السويسري بلاتر وبلاتيني "بالاحتيال، بدلا من الاختلاس، في بديل آخر لسوء الإدارة الإجرامية، وكذلك يتهمه بتزوير وثيقة".

واستقال بلاتر، الذي قاد الفيفا 17 عاما، في 2015 وأعقبه بلاتيني في العام التالي واستقال من رئاسة اليويفا بعد فترة وجيزة من تنحيه عن الترشح لرئاسة الفيفا. وتم إيقاف كل منهما ست سنوات بسبب انتهاكات أخلاقية.

وقالت المحكمة عبر موقعها على الإنترنت إن القضية التي تنظرها المحكمة الجنائية الاتحادية السويسرية سيبدأ النظر فيها في الثامن من يونيو وتستمر حتى 22 من الشهر ذاته.

ورفض مكتب المحاماة الذي يدافع عن بلاتر التعليق. وقال بلاتر وقت إدانته "أتطلع إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الاتحادية بتفاؤل وآمل أن تنتهي هذه القصة وأن يتم التعامل مع جميع الحقائق بشكل مناسب.

وقال دومينيك نيلين محامي بلاتيني إنه يتطلع للمحاكمة.

وكتب في رده على طلب التعليق "نثق في أن نتيجة المحاكمة ستثبت حُسن نية السيد ميشيل بلاتيني في هذه القضية التي تم اختلاقها لإبعاده عن رئاسة الفيفا".

وقال مكتب المدعي العام السويسري إن تحقيقاته كشفت أن بلاتيني عمل مستشارا لبلاتر رئيس الفيفا آنذاك بين 1998 و2002 وأنه تم الاتفاق على أجر سنوي قدره 300 ألف فرنك سويسري في عقد مكتوب.

وأضاف مكتب المدعي العام أن بلاتيني تسلم المبلغ بالكامل لكن اللاعب الفرنسي الدولي السابق البالغ من العمر 66 عاما واصل المطالبة بالسداد.

وقال مكتب المدعي العام "بعد أكثر من ثماني سنوات على إنهاء نشاطه الاستشاري، طالب بلاتيني بدفع مبلغ مليوني فرنك سويسري.

"بمشاركة بلاتر، دفع الفيفا إلى بلاتيني المبلغ المذكور في بداية عام 2011. وأكدت الأدلة التي جمعها مكتب المدعي العام أن هذه الدفعة إلى بلاتيني تمت دون أساس قانوني.

"بين أشياء اخرى، قدم بلاتيني في 2011 إيصالا وهميا مفترضا لمطالبة مالية (يزعم أنها) كانت لا تزال قائمة لأنشطة استشارية قدمها للفيفا".
 

 

طباعة Email