سيتي يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي بثنائية في مرمى بيرنلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعاد مانشستر سيتي صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وذلك عقب فوزه على مضيفه بيرنلي 2 / صفر، اليوم السبت، ضمن منافسات المرحلة 31 من المسابقة.

وكان ليفربول قد تصدر ترتيب الدوري الإنجليزي مؤقتا، بعدما فاز في وقت سابق من اليوم السبت 2 / صفر على ضيفه واتفورد.

وتقدم سيتي عن طريق كيفن دي بروين في الدقيقة الرابعة، قبل أن يضيف إلكاي جوندوجان الهدف الثاني في الدقيقة 25.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 73 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة عن ليفربول صاحب المركز الثاني، فيما تجمد رصيد بيرنلي عند 21 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير).

وفي مباراة أخرى بالمرحلة ذاتها، فجر برينتفورد مفاجأة مدوية بالفوز على مضيفه تشيلسي 4 / 1.
وتقدم تشيلسي بهدف سجله مدافعه الألماني أنطونيو روديجر في الدقيقة 48،ل كن برينتفورد نجح في تعديل النتيجة بعد ذلك بدقيقتين عبر فيتالي يانلت.

وفي الدقيقة 54 سجل كريستان إريكسن الهدف الثاني لبرينتفورد، قبل أن يعود يانلت ويسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 60.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الثاني بدقيقتين سجل ويسا يوان الهدف الرابع لبرينتفورد.
ورفع برينتفورد رصيده إلى 33 نقطة في المركز الرابع عشر، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 59 نقطة في المركز الثالث.

وفاز وولفرهامبتون على ضيفه أستون فيلا 2 /1 ، ضمن منافسات المرحلة ذاتها.

وتقدم وولفرهامبتون في الدقيقة السابعة عن طريق جوني كاسترو، قبل أن يسجل أشلي يونج لاعب أستون فيلا الهدف الثاني لوولفرهامبتون بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 36.

وفي الدقيقة 86 سجل أولي واتكينز الهدف الوحيد لأستون فيلا من ضربة جزاء.

ورفع وولفرهامبتون رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع، فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند 36 نقطة في المركز التاسع.

وفي مباراة أخرى، تعادل ساوثهامبتون مع مضيفه ليدز يونايتد 1 / 1.

وتقدم ليدز عن طريق جاك هاريسون في الدقيقة 29، قبل أن يدرك جيمس وارد بروز التعادل لساوثهامبتون في الدقيقة 49.

ورفع ساوثهامبتون رصيده إلى 36 نقطة في المركز الحادي عشر، فيما رفع ليدز يونايتد رصيده إلى 30 نقطة في المركز السادس عشر.
وخيم التعادل السلبي على مواجهة برايتون وضيفه نورويتش سيتي.

وشهدت المباراة إهدار نيل ماوباي لاعب برايتون لضربة جزاء في الدقيقة 29.

ورفع برايتون رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما رفع نورويتش رصيده إلى 18 نقطة في المركز العشرين والأخير.
وبدأت المباراة بضغط من جانب مانشستر سيتي الذي بادر إلى الهجوم بغرض تسجيل هدف مبكر في شباك بيرنلي، معتمدا في ذلك على ثلاثي هجومي مكون من رحيم سترلينج وفيل فودين وجاك جريليش، ومن خلفهم النجم البلجيكي كيفن دي بروين.

وكان لمانشستر سيتي ما أراد في الدقيقة الرابعة، حينما سجل دي بروين الهدف الأول، بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، بعدما تلقى تمريرة من سترلينج، لتسكن كرته شباك الحارس نيك بوب.
وبعد الهدف واصل مانشستر سيتي الهجوم على مرمى منافسه، وحرمه من امتلاك الكرة وأجبره على التراجع لمنطقة جزائه، وبدى الهولندي فيجهورست مهاجم بيرنلي وكأنه معزولا في الخط الأمامي للفريق المضيف.
وفي الدقيقة 25، انطلق سترلينج من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية أرضية لجوندوجان، الذي سدد كرة مرت بغرابة من الحارس نيك بوب، لتستقر في شباكه معلنة تسجيل الهدف الثاني لبيرنلي.
واستحوذ مانشستر سيتي بشكل كبير على أحداث اللقاء، ولم ينجح بيرنلي في مجاراته طوال 45 دقيقة في الشوط الأول، لينتهي على نتيجة تقدم سيتي 2 / صفر.
وفي الشوط الثاني واصل مانشستر سيتي سيطرته على مجريات المباراة، ونجح في الاستحواذ على الكرة وحرمان خصمه منها.
على الجانب الأخر، حاول بيرنلي العودة في المباراة مجددا، معتمدا على فيجورست والإيفواري ماكسويل كورنيه.
وشهدت الدقيقة 58 أخطر فرص الشوط الثاني والمباراة، حينما اندفع كورنيه ليلعب كرة بالرأس متجاوزا الحارس البرازيلي إديرسون، وقبل أن تتهادي الكرة في طريقها للشباك، أنقذها المدافع الهولندي ناثان أكي من دخول المرمى، لتبقى النتيجة على حالها.
وبمرور الوقت بسط سيتي سيطرته أكثر على المباراة، ونجح في إبطال أي مفعول لخطورة لاعبي بيرنلي.
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني والمباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز مانشستر سيتي 2 / صفر.
 

كلمات دالة:
  • الدوري الانجليزي الممتاز،
  • مانشستر سيتي،
  • صدارة البريمرليغ
طباعة Email