أتلتيكو مدريد يواصل صحوته في "الليغا" بفوز رابع توالياً ويتقدم للمركز الثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل أتلتيكو مدريد حامل اللقب صحوته وحقق انتصاره الرابع توالياً بفوزه على مضيفه قادش المهدد بالهبوط 2-1 أمس الجمعة، في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

ويدين أتلتيكو بفوزه إلى مهاجمه المتألق في الفترة الاخيرة البرتغالي جواو فيليكس، الذي افتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف الارجنتيني رودريغو دي بول الثاني (68)، رداً على هدف التعادل من المخضرم المهاجم ألفارو نيغريدو (45).

وانفرد حامل اللقب بالمركز الثالث برصيد 51 نقطة، متقدماً بفارق نقطتين عن برشلونة قبل مباراة الاخير مع ضيفه أوساسونا الأحد. فيما تجمد رصيد قادش الذي تعرض لخسارته الثانية عشرة عند 24 نقطة في المركز الثامن عشر.

وعاد أتلتيكو بقوة منذ سقوطه المفاجئ أمام ضيفه ليفانتي صاحب المركز الأخير صفر-1 في 19 فبراير الماضي، ليحقق أربعة انتصارات متتالية خولته الارتقاء إلى المركز الثالث، مستغلاً أيضاً خسارتين متتاليتين لريال بيتيس الثالث سابقاً بينهما مباراتهما الأخيرة 1-3، سجل منها فيليكس ثنائية.

وتحضر أتلتيكو بأفضل طريقة ممكنة للقمة المرتقبة الثلاثاء المقبل أمام مضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما تعادل على أرضه ذهابا 1-1، علماً أن هدفه سجله فيليكس (22 عاماً) المنضم الى صفوفه صيف 2019 في صفقة قياسية من بنفيكا مقابل 126 مليون يورو.

على ملعب واندا ميتروبوليتانو، احتاج أتلتيكو إلى 3 دقائق لافتتاح التسجيل بفضل فيليكس بعدما استغل خطأ من الحارس الأرجنتيني يريمياس ليديسما ليسدد كرة بيمناه من زاوية صعبة، في هدفه السادس في الدوري هذا الموسم.

كما سجل البرتغالي خمسة أهداف ومرر كرتين حاسمتين في مبارياته الثماني الاخيرة، منها 4 أهداف في الدقائق العشر الاولى في الخمس الاخيرة في مختلف المسابقات.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء المباشرة في وجه مدافع أتلتيكو الموزمبيقي رينيلدو ماندافا بعد خطأ على روبن ألكاراس قبل أن يتراجع عن الاقصاء اثر احتكامه إلى الحكم الفيديو المساعد (في آيه آر) ويكتفي ببطاقة صفراء (40).

وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأوّل، فاجأ قادش منافسه حامل اللقب بهدف التعادل إثر تمريرة عرضية من 25 متراً لاسبينو على الرواق الايسر داخل المنطقة، ارتقى لها نيغريدو، ابن الـ 36 عاماً، عالياً وتابعها رأسية في مرمى الحارس السلوفيني يان أوبلاك (45).

مع بداية الشوط الثاني، أجرى الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو تبديلين لتنشيط خط الهجوم فأخرج الفرنسي أنطوان غريزمان والبلجيكي يانيك كاراسكو وأدخل الاوروغوياني لويس سواريس والأرجنتيني أنخل كوريا بدلاً منهما (60).

وكان لاعبو الهجوم عند حسن حظ مدربهم، إذ بعد هجمة منسقة وتبادل رائع داخل المنطقة سدد كوريا كرة قوية صدها الحارس ليديسما بيديه كلتيهما مرتمياً ليتابعها مواطنه دي بول في الشباك الخالية (68).

وكاد قادش يدرك التعادل، إلا أن المدافع الاوروغوياني خوسيه غيمينيس أبعد عن خط مرماه كرة المغربي أسامة إدريسي بعد خروج خاطئ من أوبلاك (74)، قبل أن تنتهي المباراة على وقع طرد خافي سيرانو بعد خمس دقائق من دخوله بديلاً من فيليكس (83).

طباعة Email