نظام التصويت واختيار الأفضل.. تغييرات جذرية على جائزة "البالون دور"

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تقارير صحفية عن استقرار المسؤولين عن جائزة الكرة الذهبية (البالون دور)، على تطبيق أربع تغييرات تخص معايير الفوز بالجائزة بداية من النسخة المقبلة.

وتوج لأول مرة بالجائزة المقدمة من مجلة (فرانس فوتبول) الإنجليزي ستانلي ماثيوس عام 1956، فيما حصل عليها الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال النسخة الأخيرة.

وبحسب ما ورد في صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فقد استقر المسؤولون عن جائزة الكرة الذهبية، على إحداث بعض التغييرات بخصوص معايير الفوز بالجائزة لتحقيق مزيد من الشفافية والنزاهة.

وأوضحت الصحيفة أن التغييرات الأربعة المقرر أن يتم إحداثها على جائزة الكرة الذهبية، تتمثل في:

أولاً: الفترة الزمنية لاختيار اللاعبين، حيث يتم حالياً اختيار أفضل لاعب خلال العام من يناير وحتى ديسمبر، إلا أن صحيفة "ليكيب" أشارت إلى أن "فرانس فوتبول" ستجري تعديلاً في هذا الشأن، ليتم الحكم على أفضل لاعب في العالم بقياس ما قدمه على مدار موسم ونصف أي من يناير وحتى يوليو أو أغسطس من العام التالي وفقًا للتغييرات التي تحدث كل موسم.

ثانياً: اختيار قوائم أقوى، حيث ينطلق سباق التصويت على جائزة الكرة الذهبية بالإعلان عن قوائم المرشحين في الرجال والسيدات، ويتم الإعلان عن قائمة تضم 30 لاعباً من الرجال، و20 لاعبة من السيدات و10 حراس مرمى لجائزة ياشين و10 لاعبين شباب، وأشارت صحيفة "ليكيب" إلى أن هذه الخطوة سيتم تعزيزها من خلال عدم الاكتفاء بتصويت الصحفيين من مختلف أنحاء العالم فقط، بل سيتم إضافة شخصيتين آخرتين لتقديم قائمتهما الخاصة، وهما ديديه دروجبا سفير البالون دو، والتشيكية كارولينا هلافاكوفا.

ثالثاً: نظام التصويت، فبدلاً من الاعتماد على الصحفيين من كل أنحاء العالم، سيتم فتح التصويت لممثلين أول 100 دولة في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فقط.

رابعاً: قواعد ومعايير اختيار جائزة أفضل لاعب في العالم، سيتم إحداث بعض التغييرات على معايير اختيار الفائز بالكرة الذهبية، حيث سيتم النظر إلى المستوى الفردي للمرشحين ومن ثم سيتم النظر إلى البطولات والألقاب الجماعية أو الجوائز الجماعية مع فرقهم.

كلمات دالة:
  • جائزة الكرة الذهبية ،
  • البالون دور،
  • ليونيل ميسي
طباعة Email