صورة كريستيانو تزيد الشكوك.. وراء واقية الشمس ما وراءها

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد التقارير التي أشارت إلى الخلاف الكبير والمشاكل الجمة بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد، ومدربه رالف رانغنيك، خاصة بعد استبعاده من تشكيلة فريقه أمام غريمه «السيتي»، والحديث عن سفره للبرتغال، يعود اليوم النجم البرتغالي إلى تدريبات ناديه، اليوم الثلاثاء، بحسب ما أظهرته بعض الصور الملتقطة لحظة دخول اللاعبين للملعب المخصص لتدريبات «الشياطين الحمر» استعداداً لمواجهة توتنهام السبت المقبل.

بنصف وجه وعينين تغطيهما واقية الشمس المخصصة لسيارته كاديلاك، دخل «الدون» تدريبات فريقه، ربما قد تكون اللقطة عفوية، لكن ومن مبدأ «الصورة أحياناً تكون أبلغ من الكلام»، فإن اللقطة التي ظهر بها كريستيانو ذكرتنا بالمثل الشهير «وراء الأكمة ما وراءها»، لقطة لا تبشر بأن الأمور تسير على ما يرام فيما يتعلق بمستقبله مع النادي، وتؤكد عمق الفجوة والعلاقة المتوترة بينه وبين المدير الفني، رانغنيك، والتي وصلت إلى ذروتها الأسبوع الفائت حين تم استبعاد اللاعب البالغ من العمر 37 عاماً من ديربي مانشستر بسبب إصابة في مفصل الورك، بحسب ما قاله المدرب رانغنيك، وبدلاً من حضور المباراة لدعم زملائه في الفريق، قرر رونالدو السفر إلى البرتغال قبل انطلاق اللقاء، ما يعني عدم وجود إصابة واعتراضه على قرار استبعاده، ليزيد «اللايك» التي منحته شقيقة رونالدو، كاتيا أفيرو، لصورة تشير إلى أن المهاجم كان جاهزاً للمباراة، الأمور تعقيداً.

كان رونالدو هو الأول من بين العديد من اللاعبين الذين تم تصويرهم وهم يصلون إلى «كارينجتون»، مقر تدريبات الفريق.

ويتطلع مانشستر يونايتد إلى لملمة أوراق الفريق قبل لقاء السبت ضد توتنهام، حيث يتأخر اليونايتد بفارق بنقطة واحدة عن آرسنال صاحب المركز الرابع، المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا، مع وجود ثلاث مباريات مؤجلة «للغانرز».

طباعة Email