محمد صلاح يكشف تفاصيل قصة حبه لزوجته قبل الارتباط

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف محمد صلاح نجم منتخب مصر، ونادي ليفربول وهداف الدوري الانجليزي في لقائه مع الإعلامية إسعاد يونس، أثناء برنامجها «صاحبة السعادة» المذاع على قناة دي إم سي تفاصيل ارتباطه بزوجته وكيف بدأت قصة حبه لها.

وقال مصلاح إن زوجته «ماجي» مثل أي زوجة مصرية، واصفة إياها «ست مصرية على طبيعتها»، مؤكدًا أنها لم تكن تظهر معه على الساحة غير مؤخرًا «مهما أقول مش هقدر أوفيها حقها، هي أكثر شخص يعاني في ظل الظروف التي أمر بها.. وهي تعتني بالأطفال وست بيت ودائماً تعتني بالأطفال نزرًا لأني أكون في النادي».

أما عن قصة حبهما، فأوضح نجم ليفربول، أنه هو وزوجته من نفس البلدة، وعندما كانا صغاراً يلعبان «تبادل أسئلة»، ولكن الأولاد منفصلين عن الفتيات، وبدأت العلاقة تضحى قوية عندما دخل «مو» و«ماجي» الجامعة «طول الوقت كان في خناقات.. لكن عرفنا بعض أكثر في الجامعة.. ثم تحدثنا سنتين ويعدها ارتبطت رسمي».

وأضاف محمد صلاح أنه لم يتردد لحظة أن يرتبط بها، لأنها من نفس بلدته وعرفها جيدًا، فعزم على الزواج منها عندما كان يلعب في سويسرا، قبل توقيعه لتشيلسي، «اتعرفنا على بعض وعرفنا بعض كويس وبعدما ظبطت أموري بسويسرا وقبل توقيعي لتشيلسي اتجوزنا كان وشها حلو عليا، ثم انضممت إلى تشيلسي».

وتابع لاعب الكرة ضاحكًا «ملعبتش فقولتلها انتي مكنش وشك حلو عليا وقلتلها انتي السبب»، مضيفًا أنه يعتبرها «ضلعًا أساسياً» في الأسرة، كما أن طبعها هادئ وظهورها قليل على السوشيال ميديا.

وحول ابنته مكة، أوضح أنها لا تشعر بالغيرة من والدتها «مكة لا تغير من أمها، هي تعلم أن علاقتي بها جيدة، وبتيجي تقول لي أنا باجي أقولك كلمتين حلوين وأخد اللي أنا عايزاه منك»، مشيرًا إلى أن «مكة» تتحدث العربية بطلاقة، وتتحدث بها داخل المنزل، أما عن «كيان»، فأوضح محمد صلاح أن لها شخصية قوية، وتتعلم من مكة كثيرًا، مستدركًا «بس هي عايزة تبقى هي المسيطرة في البيت»، وعن حلمه بإنجاب الولد أوضح «طول عمري وأنا صغير كان نفسي في ولد ولما جالي بنتين مبقاش فارق معايا أي حاجة».

 

طباعة Email