00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بالرغم من توالي عثرات اليونايتد.. سولشار متأكد من قدرته على إحداث التغيير

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتقد أولي جونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد أنه يستطيع إنقاذ فريقه من عثرته هذا الموسم، لكن لم يتبق سوى القليل من التفاؤل لدى جماهير النادي عقب الخسارة المذلة 4-1 على ملعب واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت.

وكان يأمل سولشار في أن استئناف الدوري الممتاز عقب فترة التوقف الدولية قد يحدث تغييرا في فرص فريقه. لكن الضغوط عادت بقوة الآن على المدرب النرويجي عقب أداء واستسلام مروع في استاد فيكاريدج رود.

وهذه الهزيمة الرابعة ليونايتد في خمس مباريات بالدوري، وقد تلقى الفريق 15 هدفا في هذه الفترة ليحتل المركز السابع برصيد 17 نقطة، ويتأخر بفارق 12 نقطة عن تشيلسي متصدر الترتيب الذي سيستضيف يونايتد في ستامفورد بريدج الأسبوع المقبل.

وسيواجه يونايتد أيضا فياريال في مباراة مهمة في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل وهناك شعور بأن الوقت ينفد بالنسبة للمهاجم السابق للفريق.

وانتقد الحارس ديفيد دي خيا أداء الفريق ووصفه "بالمحرج" و"كابوس بعد الآخر"، مما يعني أن سولشار سيدافع قليلا عن فريقه.

وفي رده على سؤال بشأن ما إذا كان الشخص المناسب للمضي قدما بمانشستر يونايتد أجاب سولشار "أتمتع دائما بالثقة في نفسي لكن بالطبع في الوقت الحالي نعيش ظروفا صعبة. أستطيع أن أرى وأثق في أن كل اللاعبين والجهاز المعاون يقدمون أقصى ما لديهم لكن النتائج صعبة. لكنني متأكد من قدرتي على تغيير ذلك".

وكان يونايتد محظوظا بتأخره بهدفين فقط عبر جوشوا كينج وإسماعيلا سار في الشوط الأول بعد عرض باهت.

وتحسن أداء الفريق بشكل طفيف عقب الاستراحة حيث قلص البديل دوني فان دي بيك، الهولندي الذي لم يعتمد عليه سولشار منذ انضمامه من أياكس، الفارق وأضاف بعض التحسن على الأداء.

لكن هدفه كان صحوة نادرة حيث انهار الفريق بعد طرد المدافع هاري مجواير عقب خطأ عنيف ضد توم كليفرلي.

وزاد واتفورد من معاناة يونايتد بإضافة هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع عبر البديل جواو بيدرو، ثم اختتم إيمانويل دينيس أهداف أصحاب الأرض.

وعبر بعض مشجعي يونايتد عن غضبهم في النهاية وبدا برونو فرنانديز على وشك البكاء.

وأضاف سولشار "أستطيع تفهم مشاعر الجماهير التي تدعمنا في السراء والضراء. إنها فترة صعبة. لقد مرت علينا أوقاتا صعبة منذ رحيل السير أليكس (فيرغسون).

"رفعت التعاقدات خلال الصيف الماضي التوقعات بانضمام جيدون سانشو وكريستيانو رونالدو، وبعد احتلال المركز الثاني الموسم الماضي كنا نأمل أن نبدأ هذا الموسم بقوة، لكن يبدو أنه لا نستطيع الوصول إلى أفضل أداء لنا. من حق الجماهير أن تعبر عن رأيها".

طباعة Email