00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انجلترا تكتسح سان مارينو 10-صفر وتعبر للمونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتسح منتخب انجلترا مضيفه سان مارينو المتواضع 10-صفر أمس الاثنين، ضمن الجولة العاشرة من المجموعة التاسعة للتصفيات الأوروبية، ليضمن بالتالي بطاقة التأهل المباشر إلى نهائيات مونديال قطر 2022.

وسجل مهاجم توتنهام هاري كاين رباعية، ليرفع منتخب "الأسود الثلاثة" رصيده في صدارة المجموعة إلى 26 نقطة، متقدماً بفارق ست نقاط عن بولندا التي خسرت على أرضها أمام المجر 1-2، وستخوض الملحق.

وجدد منتخب "الأسود الثلاثة" فوزه على سان مارينو بعدما كان سحقه على أرضه بخماسية نظيفة في الجولة الأولى من التصفيات في مارس الماضي، علماً أن المنتخبين تواجها ثماني مرات، فكانت الغلبة في جميعها لانجلترا. سجلت 52 هدفاً واهتزت شباكها مرة.

أرقام قياسية بالجملة لكاين

وضرب كاين أكثر من عصفور بحجر واحد، فانفرد بالرقم القياسي الانجليزي لأكبر عدد من الأهداف في عام واحد (2021) بعدما رفع رصيده إلى 16 هدفاً.

وكان كاين سجل (قبل هذه المباراة) 12 هدفاً في عام واحد (2021)، معادلاً ما سجله في العام 2019، ومتقاسماً الرقم القياسي للمنتخب الانجليزي مع جورج هيلسدون من تشلسي (1908) وديكسي دين (1927).

كما بات كاين أوّل لاعب منذ ديكسي دين يسجل ثلاثية أو أكثر في مباراتين متتاليتين للمنتخب الانجليزي بعدما كان سجل "هاتريك" من خماسية فريقه أمام ألبانيا في الجولة السابقة، وأوّل لاعب انكليزي يحقق "سوبر هاتريك" في مباراة واحدة منذ إيان رايت أمام سان مارينو بالذات في عام 1993.

ورفع هداف توتنهام الذي غادر الملعب في الدقيقة 63، رصيده إلى 48 هدفاً دولياً بقميص بلاده، معادلاً هداف مونديال المكسيك غاري لينيكر في المركز الثالث، وبات على بُعد هدف من بوبي تشارلتون (ق49) وأربعة من واين روني متصدر الهدافين (ق52).

مزيج من الخبرة والمواهب الشابة

واعتمد مدرب انجلترا غاريث ساوثغيت على مزيج من الخبرة ومواهب شابة، فدفع بالحارس آرون رامسدل بين الخشبات الثلاث للمرة الأولى في مسيرته، في حين شارك زميله في أرسنال المهاجم إميل سميث رو أساسياً للمرة الاولى.

وحافظ فيل فودن وهاري ماغواير وكالفين فيليبس وكاين على مراكزهم بعدما شاركوا في الفوز بخماسية أمام ألبانيا في الجولة السابقة.

افتتح ماغواير الاستعراض التهديفي في رابع أهدافه في التصفيات، من رأسية اثر ركلة ركنية نفذها فودن (ق6)، قبل أن يتسبب بوكايو ساكا بالهدف الثاني بعدما سدد كرة من داخل المنطقة من الجهة اليسرى حولها فيليبي فابري بقدمه في مرمى فريقه خادعاً حارسه (ق13).

وبدأ كاين استعراضه فسجل في 15 دقيقة أربعة أهداف، فأضاف الثالث لفريقه من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد العودة إلى تقنية الحكم المساعد "في ايه آر" لتأكيد لمسة يد على روسي اثر تسديدة مقصية خلفية من فودن (ق26)، ليعود ويسجل هدفه الثاني والرابع لفريقه بعد عرضية من سميث رو داخل المنطقة من الجهة اليسرى، تابعها تسديدة على يمين الحارس (ق31).

وعاد كاين ليقف عند علامة الجزاء ويحقق هاتريك للمرة الثانية توالياً بعدما سدد بنجاح ركلة جزاء حصل عليها بنفسه بعد رأسيته التي اصطدمت بيد أليساندرو داداريو (ق39).
وأبى كاين إلا أن يدوّن اسمه أكثر في الصفحات القياسية للكرة المستديرة، فسجل السادس لفريقه والرابع له (ق42).

مع انطلاق الشوط الثاني، أجرى ساوثغيت ثلاثة تبديلات فأخرج ماغواير وفيليبس وفودن وادخل بن تشيلويل وتامي أبراهام وكونور كالاغر في أوّل مباراة دولية له.

وكان سميث رو عند حسن ظن مدربه فسجل الهدف السابع بعد لعبة رائعة بكعب قدم أبراهام تابعها الهداف في المرمى (ق58)، لتزداد مصائب سان مارينو بطرد دانتي روسي بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 68، ليسجل بعد دقيقة تايرون مينغز الثامن من رأسية، وأبراهام التاسع (ق78) وساكا برأسية العاشر (ق79).

طباعة Email