بلنسية يصدم أتلتيكو بثنائية في الوقت الضائع وينتزع تعادلا ثمينا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أهدر أتلتيكو مدريد فوزا كان في متناوله على مضيفه بلنسية واستسلم للتعادل 3 / 3 اليوم الأحد في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم ، والتي شهدت اليوم أيضا فوز فياريال على خيتافي 1 / صفر.

على استاد "ميستايا" الشهير في بلنسية ، كان أتلتيكو مدريد في طريقه لمواصلة نتائجه الجيدة في الموسم الحالي بعدما قدم ومضيفه بلنسية عرضا قويا على مدار شوطي المباراة لكن أتلتيكو استسلم للتعادل في نهاية المباراة واستقبلت شباكه هدفين في الوقت بدل الضائع للقاء.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 23 نقطة في المركز الرابع وارتفع رصيد بلنسية إلى 17 نقطة.
وأنهى أتلتيكو الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله لويس سواريز في الدقيقة 35 ليكون الهدف السابع له في المسابقة هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني ، تعادل بلنسية عبر النيران الصديقة بهدف سجله ستيفن سافيتش لاعب أتلتيكو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ، ولكن أتلتيكو رد سريعا بهدفين سجلهما أنطوان جريزمان والبديل سيمي فيرساليكو في الدقيقتين 58 و60 .

واختتم البديل هوجو دورو التسجيل في المباراة بالهدفين الثاني والثالث لبلنسية في الدقيقتين الثانية والسادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وقدم الفريقان أداء خططيا متميزا خلال الشوط الأول وكان أتلتيكو هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب واستحواذا على الكرة وترجم هذا التفوق إلى هدف التقدم في هذا الشوط.

وجاء الأداء سجالا بين اللاعبين في الدقائق الأولى مع تفوق نسبي لأتلتيكو لكن دون تشكيل خطورة على المرميين.

وأجرى الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو تغييرا اضطراريا مبكرا بنزول سيمي فرساليكو في الدقيقة الثامنة بدلا من كيران تريبيير للإصابة.

وشهدت الدقيقة 14 أول فرصة حقيقية على المرمى وكانت من نصيب أتلتيكو لكن ياسبر سيليسين حارس مرمى بلنسية تصدى لتسديدة آنخل كوريا.

وترجم سواريز تفوق فريقه إلى هدف التقدم في الدقيقة 35 اثر هجمة سريعة منظمة مرر منها أنطوان جريزمان الكرة إلى آنخل كوريا الذي مررها بدوره سريعا إلى سواريز الذي تقدم بها وخدع مختار دياخابي مدافع بلنسية قبل أن يسدد الكرة على يسار الحارس لحظة تقدمه لترتطم بالقائم وتتهادى داخل المرمى.

ورغم محاولات بلنسية للرد ، ظل أتلتيكو هو الأفضل في المباراة ولكنه فشل في ترجمة هذا التفوق إلى مزيد من الأهداف فيما لجأ بلنسية للتسديد القوي من خارج منطقة الجزاء في الدقائق الأخيرة ولكنه لم يسفر عن شيء لينتهي الشوط بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف.

وعاند الح أتلتيكو في بداية الشوط الثاني حيث انتهت تسديدة أنطوان جريزمان في الدقيقة 47 إلى ضربة مرمى.

وجاء الرد قاسيا من بلنسية حيث سجل أصحاب الملعب هدف التعادل عبر النيران الصديقة في الدقيقة 50 .
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة وتسديدة قوية من جونزالو جويديس حاول يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو إبعادها بيده لكن الكرة ارتطمت بقدم زميله ستيفان سافيتش وسكنت مرمى فريقه بطريق الخطأ.

وكاد بلنسية يستغل ارتباك لاعبي أتلتيكو ويسجل هدف التقدم في الدقيقة 54 لكن الحارس يان أوبلاك تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة ببراعة.

ولم يتأخر أتلتيكو في الرد حيث سجل أنطوان جريزمان هدف التقدم مجددا لأتلتيكو في الدقيقة 58 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة لأتلتيكو تقدم فيها جريزمان بالكرة من وسط الملعب حتى وصل بالقرب من منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية بيسراه في الزاوية العليا للمرمى على يمين الحارس الذي لم يستطع إبعاد الكرة ليكون هدف التقدم لبلنسية.

واستغل أتلتيكو ارتباك دفاع بلنسية في الدقائق التالية ، وسجل البديل سيمي فيرساليكو الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 60 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة لأتلتيكو وتمريرة عرضية من الناحية اليسرى وصلت إلى سواريز الذي حاول تسديدها في المرمى لتتهيأ أمام زميله فيرساليكو الذي ضغط على الدفاع ولعب الكرة في المرمى.

ولم يحتسب الحكم الهدف في البداية بداعي التسلل ولكنه عاد واحتسبه بعد مراجعة نظام (فار) .
وعاند الحظ بلنسية في الدقيقة 63 حيث ارتدت الكرة من العارضة اثر تسديدة صاروخية أطلقها دانيال واس من وسط منطقة الجزاء.

وجاء الأداء سجالا بين الفريقين في الدقائق التالية وسنحت لكل منهما بعض الفرص لكنهما فشلا في استغلالها رغم حرص بلنسية على تعديل النتيجة.

وفي الوقت بدل الضائع للمباراة ، أثمرت التغييرات في صغوف بلنسية وسجل الفريق هدفين متتاليين لينتزع التعادل الثمين.

وجاء الهدف الأول اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها خوسيه لويس جايا من الناحية اليسرى وحولها البديل دورو إلى داخل المرمى ببراعة.

وفي الدقيقة السادسة أيضا من الوقت بدل الضائع ، لعب جونزالو جويديس ضربة حرة من الناحية اليمنى انقض عليها دورو أيضا وحولها إلى داخل المرمى ليكون هدف التعادل القاتل قبل انتهاء المباراة.

واستعاد فياريال نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بفوز ثمين ومستحق 1 / صفر على خيتافي.

ورفع فياريال رصيده إلى 15 نقطة حيث حقق اليوم الانتصار الأول له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة ، وتجمد رصيد خيتافي عند ست نقاط ليتراجع إلى المركز الـ20 الأخير بفارق الأهداف فقط خلف ليفانتي.

وحسم فياريال المباراة بهدف نظيف سجله مانو تريجيروس في الدقيقة العاشرة ليعيد خيتافي إلى دوامة الهزائم علما بأن خيتافي حقق في المرحلة الماضية انتصاره الوحيد في المسابقة حتى الآن.

وبدأ فياريال المباراة بقوة وحاصر ضيفه معظم الوقت داخل منطقة الجزاء أملا في تسجيل هدف مبكر.

وأثمر ضغط فياريال هدفا مبكرا بالفعل في الدقيقة العاشرة بتوقيت مانو تريجيروس اثر هجمة منظمة للفريق وتمريرة عالية لعبها باكو ألكاسير من الناحية اليسرى لتعبر لاعبي الفريقين وتصل إلى تريجيروس المندفع وسط منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

وجاء الأداء سجالا بين الفريقين في الدقائق التالية مع استمرار التفوق لصالح فياريال.

وسجل باكو ألكاسير هدفا لفياريال في الدقيقة 42 اثر هجمة سريعة ومنظمة للفريق ولكن الحكم ألغاه بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) والتأكد من وقوع ألكاسير في مصيدة التسلل لينتهي الشوط الأول بتقدم فياريال بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني ، استأنف فياريال ضغطه الهجومي وسنحت للاعبيه العديد من الفرص لكن اللاعبين تسابقوا في إهدار بعضها فيما عاند الحظ الفريق في البعض الآخر لينتهي اللقاء بفوز الفريق بهدف نظيف.

 

طباعة Email