00
إكسبو 2020 دبي اليوم

البيتزا تشعر محمد صلاح بالذنب والكشري يمنحه «السعادة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصبح المصري محمد صلاح نجم ليفربول، أكثر المهاجمين المرعبين في العالم، بفضل اتباع نظام غذائي وخطة تمارين صارمة، وكان هذا الموسم هو أكثر اللاعبين تميزاً في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما سجل 10 أهداف في العديد من المباريات لفريقه مع المدرب يورغن كلوب، والذي يسعى وراء لقب الدوري.

ووصل النجم المصري إلى هذا التألق حسب ما أشارت صحيفة «ذا صن»، بفضل اتباع نظام غذائي وخطة تمارين قاسية، بما في ذلك التدريبات في الساعة 3 صباحاً خلال شهر رمضان، وكانت تلك التضحية هي التي جعلت صلاح يقلد كريستيانو رونالدو كواحد من أكثر نجوم كرة القدم شهرة.

وأوضحت الصحيفة، أن ما يأكله صلاح يومياً، هو أمر حاسم لنجاحه، على الرغم من أنه يسمح لنفسه بـ«يوم غش» بالبيتزا بين الحين والآخر، وفي حديثه عن نظامه الغذائي، قال صلاح: «التغذية مهمة جداً، إنها جزء من اللعبة، وساعدتني في التعافي، وسمحت لي بالنوم بشكل أفضل، وساعدت جسدي على التكيف بسرعة، وتقول أخصائية التغذية، أنني لا أملك أي دهون في جسدي، ويمكنني أن آكل ما أريد، كما أنني لا أشرب، لذا فلا بأس».

وأضافت الصحيفة، من العدل أن نقول إن المسلم الورع، عادة ما يكون حريصاً جداً على طعامه، وفي وجبة الإفطار، سيأكل الباراتا، وهو خبز مسطح منتفخ، مع كوب من الحليب، ويميل صلاح إلى زيادة السعرات الحرارية، ولذا يستمتع بالعدس والخضروات والخبز والدجاج، وينتهي بطبق من الزبادي.

وأوضحت أن طبقه المفضل هو الكشري المصري المصنوع من الأرز والمعكرونة والعدس، ويعلوه الطماطم المتبل والحمص والبصل، ويقول صلاح: «عندما أعود إلى مصر، أتصل بصديقي من المطار لشراء الكشري لكي نأكل في السيارة، وأرفع قلنسوتي فوق رأسي، وأقفز إلى السيارة ثم أتناوله على الفور». 

وعادة ما يكون عشاء صلاح خفيفاً، ويفضل الحساء والسلطة والخضروات، ومعه كوب من عصير الفاكهة الطازج من دون سكر، ويتجلى تفاني صلاح في مهنته في هوسه بالتمرين، وإذا لم يكن يتدرب مع «الريدز»، فإنه يقوم بجلسات إضافية من تمارين رفع الأثقال، وقياسات اللياقة البدنية، واليوغا، والسباحة وتمارين الإطالة.

وقال صلاح لـ «أون نت»: «عادةً ما أستيقظ مبكراً للذهاب للتدريب الذي يبدأ إما في الصباح أو في فترة ما بعد الظهر، ثم أجلس للاستشفاء لمدة ساعتين تقريباً، لعلاج أي إصابات أو تدليك محدد حتى تخفف أي معاناة لجسمي، وبعدها أذهب إلى صالة الألعاب الرياضية هنا في النادي، وهي اختيارية للاعبين، وبعد التدريب، أقوم بتمارين الإطالة والتعافي مرة أخرى، وأخيراً، أذهب إلى المسبح في النادي أو مع ابنتي مكة في المنزل، وأنا أنهي كل هذه الأنشطة حوالي الساعة السابعة أو الثامنة مساءً».

وواصلت الصحيفة خلال شهر رمضان، يحرص صلاح على عدم تفويت دقيقة واحدة لنحت عضلات البطن، ويكون مستيقظاً في الثالثة صباحاً، بعد صيامه خلال ساعات النهار، لحمل الأوزان في صالة الألعاب الرياضية في منزله، وبفضل اتباع خطة النظام الغذائي وممارسة شعائره الدينية، شهد جسد صلاح تحولاً ملحوظاً في الجسم.

طباعة Email