00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«متمردو كورونا» مهددون بالحرمان من المشاركة في بطولة أستراليا للتنس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواجه نجوم التنس غير المطعمين ضد "كوفيد-19" تهديداً بالحظر من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة المقررة خلال يناير 2022، كما أعلن دانييل أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا، وهو ما يزيد من الضغط على نوفاك ديوكوفيتش وزملائه المتمردين الذين يرفضون الحصول على اللقاح.

وتفتح أستراليا حدودها الدولية ببطء مع تخفيف قيود كوفيد، وتمت الموافقة على الدخول إلى أرضها للرياضيين المحترفين الحاصلين على لقاح الفيروس، ويشمل القرار نجوم التنس الأجانب، والذين يتنافسون في بطولة أستراليا المفتوحة المقبلة، في الوقت الذي يصر فيه عدد من اللاعبين بقيادة نوفاك ديوكوفيتش، على أن التطعيم يجب أن يكون اختياراً شخصياً.

وقال أندروز: «لا أعتقد أن أي لاعب تنس غير محصن سيحصل على تأشيرة للدخول إلى هذا البلد، وإذا حصلوا على تأشيرة دخول، فمن المحتمل أن يضطروا إلى الحجر الصحي لمدة أسبوعين، والرياضة الاحترافية هي جزء من قائمة العمال المصرح لهم بالدخول إلى أستراليا، ولكن يجب أن يتم تطعيمهم».

وأشارت صحيفة «ديلي ميل»، إلى أن أستراليا تستعد بداية من نوفمبر المقبل، لإعادة فتح حدودها الدولية لأول مرة منذ أكثر من 18 شهراً، لكنها ستكون عملية تدريجية لكل دولة على حدة، وستعتمد على معدلات التطعيم في الدول المسموح لها بالدخول، وسيكون لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، قيود أقل في أستراليا من أولئك الذين لم يتم تطعيمهم.

وكان هناك نقاش حول تطعيم لاعبي التنس، منذ أن بدأت المنافسات الدولية في العودة بعد الإغلاق العالمي العام الماضي، ودعا بعض اللاعبين، ومنهم اللاعب الأول نوفاك ديوكوفيتش، إلى أن قرار الحصول على اللقاح يجب أن يكون اختياراً شخصياً.

وفي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي انتهت في 12 سبتمبر الماضي، كان على المتفرجين إظهار دليل الحصول على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح لحضور المباريات، على الرغم من عدم مطالبة اللاعبين بالحصول على اللقاح.

طباعة Email