00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الصحف الإنجليزية: «مو صلاح» الأفضل في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تغزلّت الصحف الإنجليزية الكبرى بالمصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول، والذي يقدم مستويات مذهلة في "البريمر ليج"، الدوري الأفضل في العالم، ولعل الأداء الراقي للملك المصري في الآونة الأخيرة والذي توجه بأهداف من كوكب أخر، جعلت الصحف صادقة فيما قالته من عناوين، خاصة بعد تسجيله لهدف غاية في الجمال في مرمى واتفورد، في اللقاء الأخير الذي انتهى لصالح "الريدز" بخماسية نظيفة.

 فحين تتبدل مفاهيم الأفضل ويخطف تسجيل َهدف واحد، بأقدام مصرية عربية، الأنظار من "هاترك" برازيلي، ويتغير معنى هز الشباك لتصبح الكيفية أهم من الكمية، فنحن أمام حالة استثنائية متفردة، استطاعت أن تنتزع من كبد التحديات ألقاً وتميزاً، وأمام لحظة كروية تاريخية ينبغي توثيقها وعيش أدق تفاصيلها فهي حكاية عز وفخار، رياضياً، للعرب جمعياً من الصعب تكرارها مرتين، حكاية بطلها الفرعون المصري محمد صلاح، الذي يعيش أجمل فتراته مع "الريدز"، خاصة بعد هدفه المميز في مرمى واتفورد، والذي دفع العالم كله للتغني به، والاعتراف بتربعه على عرش أفضل لاعبي كرة القدم في العالم حالياً، كما وصفه مدربه الألماني، وإذا قال كلوب فصدقوه، فإن القول ما قال كلوب، وغيره من أشهر وألمع نجوم كرة القدم العالميين.
الحديث عن محمد صلاح يطول، ومشاعر الفخر والاعتزاز تفيض بها قلوب جميع العرب، ومع كل منافسة يخوضها وكل مباراة يدخلها، يثبت من جديد بأن المستحيل مجرد كلمة.

ومن خلال تحديه وإصراره وعزيمته، يعلمنا أنه لا مستحيل مع الإرادة، وأن النجاح والتميز ليس قراراً فقط، بل فعل وتفوق وجدارة استطاع تحقيقها بتصميم ومثابرة، فكان استثنائيا بإنجازاته وأرقامه، مميزا بمهاراته وإبداعاته داخل المستطيل الأخضر هناك في الملاعب الإنجليزية، مهد كرة القدم.

نعم «مو صلاح» ومن خلال تألقه وتميزه بات اسماً كبيراً منافسا لنجوم كبار تربعوا لسنوات طوال على عرش الأفضل عالمياً، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي رونالدو والبرازيلي نيمار، وعلى وقع مراوغاته وأهدافه المميزة يعيد التاريخ الكروي كتابة صفحاته ليعطرها بنفح من إبداعاته ومهاراته.

الفرعون المصري، صبر واجتهد فكان مثالاً عن أن الإرادة إذا ما اقترنت بالأمل فلن يكون هناك مستحيل، لا مكان في نفسه لأي تردد أو ضعف، كسب احترام الجميع، المنافس قبل الزميل، وما رغبة بن فوستر، حارس واتفورد، بالحصول على قميصه بالرغم من أن شباكه اهتزت بهدف خرافي من النجم المصري، إلا مثال بسيط على أن محمد صلاح أصبح قامة رياضية كبيرة، ومنافساً مباشراً للفوز بالكرة الذهبية، ليثبت للعالم أجمع أن اللاعب العربي لا يقل قيمة ومهارة عن غيره.

كلمات دالة:
  • الصحف الانجليزية،
  • محمد صلاح
طباعة Email