00
إكسبو 2020 دبي اليوم

براءة رونالدو من الاغتصاب

أوصت محكمة لاس فيغاس، بإسقاط اتهامات كاثرين مايورغا الموجهة إلى كريستيانو رونالدو، وبالتالي براءته في قضية اعتداء جنسي مدني ضد نجم مانشستر يونايتد في عام 2009.

وبرأت المحكمة نجم مانشستر يونايتد، وقضت بإسقاط الاتهامات التي وجهتها كاثرين مايورغا.

وقال بيتر إس كريستيانسن محامي رونالدو: «نحن سعداء بمراجعة المحكمة المفصلة لهذه المسألة، واستعدادها لتطبيق القانون بشكل عادل على الوقائع والتوصية برفض الدعوى المدنية ضد رونالدو».

وسبق أن قام رونالدو، بالتراضي مع كاثرين، وأوصت محكمة نيفادا الآن بالموافقة على طلب البرتغالي لإنهاء القضية، ويمكن لفريق كاثرين القانوني أن يعترض على توصية المحكمة الأخيرة خلال الـ 14 يوماً المقبلة.

وكانت عارضة الأزياء الأمريكية كاثرين مايورغا، والتي تحولت إلى معلمة، قد اتهمت نجم كرة القدم البرتغالي باغتصابها في غرفة فندق لاس فيغاس في عام، 2009 بعد سهرة خارجية لهما في المدينة.

ووقتها طلب الفريق القانوني لرونالدو، من محكمة فيدرالية في الولايات المتحدة، رفض الدعوى المدنية المرفوعة ضده، وزعموا أن فريق كاثرين القانوني، أعطى أوراقًا مسروقة للشرطة في لاس فيغاس، والتي كانت تحقق في الادعاءات. 

وفي توصية قاسية للقاضي الذي ينظر في القضية، ألقى قاضي الصلح دانيال ألبريغتس باللوم على ليزلي مارك ستوفال محامية كاثرين، لإسناد القضية إلى وثائق مسربة ومسروقة.

ووفقاً للأوراق القانونية التي تم تقديمها في محكمة مقاطعة الولايات المتحدة في مقاطعة نيفادا، كان محامو رونالدو يضغطون من أجل رفض القضية منذ الصيف بسبب سلوك فريق كاثرين القانوني. 

ووفقاً لصحيفة «ذا ميرور»، قام رونالدو بتسوية قضيته مع كاثرين منذ 12 عاماً مقابل 375 ألف جنيه إسترليني، ثم سعت كاثرين بعد ذلك إلى إلغاء تلك التسوية الأصلية في عام 2018، للحصول على أكثر من 56 مليون جنيه إسترليني كتعويضات وتكاليف. 

في عام 2018، قال رونالدو: «أنكر بشدة الاتهامات الموجهة لي، والاغتصاب جريمة بشعة تتعارض مع كل ما أنا عليه وأؤمن به»، فيما وقفت صديقة رونالدو، عارضة الأزياء الإسبانية جورجينا رودريغيز، إلى جانبه في هذه المزاعم.

طباعة Email