العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كوتس يقول أولمبياد طوكيو الحدث الأكثر تعقيدا في مسيرته

     قال جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في مقابلة صحيفة نشرت الليلة الماضية إن تنظيم أولمبياد طوكيو وسط جائحة كوفيد-19 كان أحد أكثر المهام تعقيدا في مسيرته المهنية.

    وقاد رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية المخضرم جهود تنظيم الأولمبياد في مواجهة معارضة سياسية وشعبية بعد عام من تأجيل الألعاب الأولمبية بسبب الجائحة.

    وقال كوتس في مقابلة مع صحيفة نيوز كورب الأسترالية بعد أقل من أسبوعين على إطفاء المرجل الأولمبي "أولمبياد طوكيو أكثر حدث تعقيدا شاركت فيه خلال حياتي، لقد كانت مهمة صعبة.

    "تطلب الأمر الكثير من الوقت والانضباط. وقد استخدمت كل خبرتي طوال حياتي الأولمبية في طوكيو".
    وأقيمت الدورة الأولمبية في طوكيو رغم مخاوف من الجائحة، مع رفض الرأي العام الياباني بشدة إقامة الأولمبياد في الفترة التي سبقت حفل الافتتاح في 23 يوليو تموز الماضي.

    لكن كوتس، الذي كان دوره مهما في فوز برزبين بحق استضافة أولمبياد 2032، أكد أنه لم يعتقد في أي من الأوقات عدم إقامة الأولمبياد.

    وأضاف "أبدا ونهائيا. سواء كنت أحمق أو لا بقولي ذلك. لكن موقفي كان الالتزام بتنظيم الأولمبياد والمضي قدما في ذلك من أجل الرياضيين، وفعلت ما بوسعي لضمان تنظيم الأولمبياد.

    "كان هناك أشخاص في جميع أنحاء العالم لا يرون أن الأولمبياد يمكن أن يمضي قدما".

    ومع زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا في اليابان قبل انطلاق الألعاب، شعر كوتس يأن القلق الأكبر نشأ عندما تحركت الحكومة اليابانية لمنع المشجعيين المحليين من حضور الفعاليات.

    وقال "القرار المهم كان عدم حضور جماهير اليابان للفعاليات، وكما تعلمون كان يوحد قلق دائم في تلك المرحلة بشأن مدى صعوبة الموقف في البلاد وإمكانية استمرار إقامة الأولمبياد؟.

    "كنا نفضل وجود الجماهير في المدرجات لكنه قرار اليابان. لقد ضغطنا من أجل حضور الجماهير ثم تبين أنه يوجد بعض الارتباط بين المشاركين وحالات الإصابة بالفيروس في اليابان وكنا في مأزق حينها.

    "لذلك لم يكن لدينا بديل سوى الموافقة على قرار الحكومة اليابانية. لقد كان قرارا صائبا".
     

    كلمات دالة:
    • أولمبياد طوكيو 2020،
    • جون كوتس ،
    • نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية
    طباعة Email