00
إكسبو 2020 دبي اليوم

راتب دي خيا يتسبب في ندم مانشستر يونايتد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصبح راتب حارس مرمى مانشستر يونايتد، الإسباني ديفيد دي خيا يشكل صداعاً داخل النادي الإنجليزي، بعدما أعرب البعض داخل إدارة اليونايتد عن ندمهم بسبب عقد التجديد الذي أبرمه النادي مع الحارس العملاق قبل عامين، جعله أعلى راتب أسبوعي داخل الفريق.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة «ذا اثليتيك» فإن التسلسل الهرمي في إدارة مانشستر يونايتد نادمة بسبب الراتب الإسبوعي الضخم للاعب والبالغ 375 ألف جنيه إسترليني، مما تسبب في عدم المساواة في الأجور داخل الفريق، في الوقت الذي يتردد عن رفض النجم الفرنسي بول بوجبا عرضاً للتجديد بقيمة 350 ألف جنيه أسبوعياً.

وأصبح ديفيد دي خيا الأعلى أجراً في مان يونايتد منذ عامين، إذ ذكر التقرير أن الصفقة التي بلغت قيمتها 75 مليون جنيه إسترليني لا تزال جيدة وأدت إلى أزمة داخل غرفة الملابس.

وأضافت الصحيفة أن رواتب حارس المرمى ما زالت لا تتوافق مع من هم في السلطة في مانشستر يونايتد معتبرة أنه عقد مبالغ فيه ومستمر حتى صيف 2023 على الأقل مما أدى إلى تحديات جديدة ومطالبة نجوم آخرين بالمساواة بنفس الراتب أبرزها كذلك التجديد لبول بوغبا.

ويفكر يونايتد حاليًا في بيع بول بوغبا هذا الصيف لتجنب خسارته مجانًا العام المقبل حيث يتطلع باريس سان جيرمان إلى انتقال 43 مليون جنيه إسترليني، فيما كشفت «سبورت ميل» الأسبوع الماضي أن بوغبا تبقى عام في عقده البالغ 290 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، ولكنه لم يعط أي مؤشر على أنه مهتم بالتوقيع على عقد جديد.

ووفقاً لصحيفة «الميرور» فإن لاعب خط الوسط الفرنسي رفض عرضاً طويل الأجل بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني من أجل التجديد لمانشستر يونايتد.

طباعة Email