حظر مشجع للسيتي 3 سنوات من حضور المباريات

فرضت غرامة على أنتوني بورك، أحد مشجعي السيتي، البالغ من العمر 42 عاماً، قيمتها 500 جنيه إسترليني، كما أصدر ضده حظراً من حضور مباريات كرة القدم لمدة 3 سنوات، بسبب قيامه بإيماءات عنصرية تجاه لاعبي مانشستر يونايتد جيسي لينجارد وفريد في ديربي ديسمبر 2019. 
وحضر بورك، ديربي مانشستر في 2019، والذي تم بثه إلى الملايين حول العالم، وأصيبت كرة القدم بالصدمة، بعد أن عرضت لقطات له، وهو يشير بإيحاءات عنصرية تجاه لاعبي يونايتد "سمر البشرة"، في الدقيقة 67 من المباراة، حيث تقدم فريق أولي جونار سولشاير بالهدف الثاني في المباراة التي انتهت لمصلحة يونايتد بنتيجة 2-1. 
وكان نجوم يونايتد لينجارد وفريد، وكذلك أنتوني مارسيال، بالقرب من المدرج الذي يجلس فيه بورك، للعب ركلة ركنية لليونايتد، حيث كان بورك جالساً في الصف الأمامي، بعد استعارة تذكرة من صديق.
وتم تصوير بورك في بث تلفزيوني، وكانت اللقطة من الأدلة التي أدانته في المحكمة بالعنصرية، فيما دفع بورك بأنه غير مذنب بارتكاب مخالفة عنصرية مشددة تتعلق بالنظام العام، لكن المحكمة أدانته، وحكمت عليه بالعقوبة السابقة، والمشددة على منعه من حضور أي مباريات مستقبلية ضمن هذا الإطار الزمني.

كلمات دالة:
  • أنتوني بورك،
  • مانشستر ستي
طباعة Email
#