عودة بنزيما للمنتخب الفرنسي تُسعد زيدان

 أعرب الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الاسباني لكرة القدم الجمعة عن سعادته لاستدعاء مواطنه ومهاجمه كريم بنزيما الى المنتخب الوطني بعد غياب ستة أعوام لخوض نهائيات كأس أوروبا الشهر المقبل، وذلك على هامش المرحلة الاخيرة من الليغا حيث لا يزال فريقه في قلب المنافسة على اللقب.

يقدّم بنزيما مستويات مميزة هذا الموسم حيث سجل 29 هدفًا في جميع المسابقات، منها 22 في الدوري المحلي، ليصل اقله الى عقبة الـ20 هدفًا في المواسم الثلاثة الاخيرة منذ رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الايطالي عام 2018.

في حال فوز النادي الملكي على ضيفه فياريال السبت مقابل تعادل أو سقوط أتلتيكو المتصدر ضد مضيفه بلد الوليد، سيبقى لقب الليغا في خزائن ملعب سانتياغو برنابيو للعام الثاني تواليًا.

وكان بنزيما وجد نفسه خارج أسوار المنتخب منذ أن ظهرت إلى العلن فضيحة الشريط الجنسي لمواطنه ماتيو فالبوينا في نهاية عام 2015، وفضح دور مهاجم ريال الابتزازي في هذه العملية بعدما هدد لاعب مرسيليا وليون السابق وأولمبياكوس اليوناني الحالي، بعدم نشر محتويات الفيديو في وسائل الإعلام مقابل دفع مبلغ من المال لأحد اصدقائه.

إلا أن هذا النفي انتهى بعد استدعائه الثلاثاء من قبل المدرب ديدييه ديشان للمشاركة في كأس أوروبا 2020 المؤجلة.

أكد زيدان الذي سبق أن انتقد منطق ديشان باستبعاد مواطنه "أنا سعيد جدًا لعودة كريم الى المنتخب الفرنسي. كان هذا ما أراده. أنا سعيدٌ جدًا لأنه كان يأمل أن يتحقق ذلك".

وردًا على سؤال خلال المؤتمر الصحافي على هامش المباراة عما إذا لعب دورًا في عودته قال "كلا، لم يكن لديّ أي دور في عودة كريم"، مؤكدًا ان الاخير "لطالما قام بكل شيء" للعودة الى أبطال العالم.

وحث زيدان الرأي العام والجماهير على وسائل التواصل الاجتماعي على التعامل بحكمة مع لاعبه ومنتخب الديوك في النهائيات "آمل فقط أن يدعوه وشأنه. ليس من العادل القول، لدينا أفضل لاعب، إذا فزنا بكأس أوروبا إنه لاعب رائع وإذا لم نفز فهو بسبب...".

وتابع "آمل ألا يأخذوا هذا المنحى. آمل ان نستمتع بكرة القدم التي يقدمها والتوقف عند هذا الحد".

ويستعيد ريال في المباراة الاخيرة خدمات قائده وقلب الدفاع سيرخيو راموس بعد تعافيه من اصابة في الفخذ ابعدته عن المباريات الثلاث الاخيرة.

طباعة Email
#