العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صراع ساخن على حجز المقاعد الأوروبية في ختام "البريميرليغ"

    بينما تم حسم السباق على اللقب ومعركة الهبوط ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، فإن الصراع على المقاعد الأوروبية مازال محتدما قبل انطلاق المرحلة الأخيرة في المسابقة لموسم 2020 / 2021 يوم الأحد المقبل.

    وألقت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) الضوء على الوضع الحالي قبل إقامة المرحلة الأخيرة للبطولة.

    بعدما حصل مانشستر سيتي، الذي توج بلقب الدوري هذا الموسم، وكذلك وصيفه مانشستر يونايتد، على أول تذكرتين لدوري الأبطال، أصبح الصراع مشتعلا للغاية بين فرق تشيلسي وليفربول وليستر سيتي، للحصول على آخر بطاقتين للمسابقة القارية خلال المرحلة الأخيرة للمسابقة.

    ويحصل الفريقان صاحبا المركزين الثالث والرابع بترتيب بريميرليج على مقعدين بدوري الأبطال، فيما سينال الفريق صاحب المركز الخامس من بين الفرق الثلاث المتنافسة على مقعد ببطولة الدوري الأوروبي.

    ويمكن لتشيلسي، صاحب المركز الثالث حاليا برصيد 67 نقطة، الذي يتفوق بنقطة واحدة على ليفربول وليستر، صاحبي المركزين الرابع والخامس على الترتيب، أن يعزز موقعه في المركز الثالث بالفوز على مضيفه أستون فيلا في المرحلة الأخيرة.

    في المقابل، يسعى ليفربول لإنهاء موسمه في المركز الرابع، من خلال الفوز على ضيفه كريستال بالاس، فيما سيحتاج ليستر سيتي، الذي يتأخر بفارق أربعة أهداف عن ليفربول، المتساوي معه في رصيد 66 نقطة، لتحقيق فوز بعدد

    وافر من الأهداف على ضيفه توتنهام هوتسبير، أو أن تسير نتيجتي مباراتي تشيلسي مع أستون فيلا وليفربول مع كريستال في صالحه.

    أما فيما يتعلق بحسابات التأهل للدوري الأوروبي، فبالإضافة للمركز الخامس الذي سيحتله أحد فرق تشيلسي أو ليفربول أو ليستر، فإن المركز السادس هو مؤهل أيضا للبطولة القارية، بعد فوز ليستر بكأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم.

    يتواجد ويستهام يونايتد في المركز السادس حاليا برصيد 62 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام توتنهام وإيفرتون، اللذين يحتلان المركزين السابع والثامن على الترتيب حاليا.

    وسيحافظ ويستهام على المركز السادس، حال تجنب الخسارة أمام ضيفه ساوثهامبتون، لكن في حال خسارته، فإن توتنهام ربما يقتنص منه المركز السادس، حال تغلبه على ليستر.

     في المقابل، يبدو أن احتلال إيفرتون للمركز السادس غير مرجح حتى لو فاز على مضيفه مانشستر سيتي مع خسارة توتنهام وويستهام، وذلك بسبب تأخره بفارق ثمانية أهداف عن ويستهام، و17 هدفا عن توتنهام.

    وهناك أيضا مقعد للفرق الإنجليزية في النسخة الافتتاحية لبطولة دوري المؤتمر الأوروبي، حيث يشارك صاحب المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي بالمسابقة الجديدة، ويظل فريقا أرسنال وليدز يونايتد متنافسين لانتزاع هذا المركز من الناحية النظرية.

    ويتأخر أرسنال، صاحب المركز التاسع حاليا، بفارق نقطة عن توتنهام وإيفرتون، ومن المحتمل أن يتقدم مركزين حال فوزه على ضيفه برايتون وتعثر منافسيه في المرحلة الأخيرة، وربما يكون تعادله كافيا مع خسارة الفريقين الآخرين، على الرغم من أنها حالة أخرى تبدو غير مرجحة، بسبب تأخره بفارق سبعة أهداف عن توتنهام.

    من جانبه، يحتاج ليدز، صاحب المركز العاشر، الذي يتأخر بفارق نقطتين عن أرسنال، للفوز على ضيفه ويست بروميتش ألبيون، لكن تأخره بفارق كبير من الأهداف يجعل وصوله للمركز السابع شبه مستحيل، حال تساويه في رصيد النقاط مع باقي منافسيه.

    طباعة Email