العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ليستر سيتي يصعق تشيلسي ويتوج للمرة الأولى بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي

    توج فريق ليستر سيتي للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقب فوزه الصعب على تشيلسي 1/صفر خلال المباراة التي جمعتهما السبت.

    ويدين ليستر سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبه يوري تيليمانس الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 63.

    وهذا أول ألقاب ليستر في كأس الاتحاد الإنجليزي بعد خسارته أربع مباريات نهائية في السابق، كان آخرها قبل 52 عاما وبالتحديد في عام 1969، وهو ثاني لقب كبير يحققه الفريق بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي في 2016.

    ومازال أمام تشيلسي فرصة للتتويج بلقب هذا الموسم عندما يواجه مانشستر سيتي يوم 29 من الشهر الجاري في نهائي دوري أبطال أوروبا.

    ويحتل تشيلسي المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 64 نقطة، فيما يحتل ليستر سيتي المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

    وفرض فريق تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه ويربك لاعبي ليستر سيتي، الذين بدأوا المباراة بطريقة دفاعية لامتصاص حماس لاعبي تشيلسي مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

    ورغم المحاولات المتتالية لفريق تشيلسي وبعض المناوشات الهجومية للاعبي ليستر إلا أنهما فشلا في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

    وتمثلت محاولات تشيلسي في بعض التصويبات من تميو فيرنر وماسون مونت ولكن كافة هذه التصويبات إما اصطدمت بالمدافعين أو جاءت بعيدة عن المرمى، في المقابل اعتمد ليستر على الكرات الطولية واستغلال سرعات جيمي فاردي ولكن أيضا كافة المحاولات جاءت بعيدة عن المرمى.

    ولم يكن هناك فرص حقيقية للفريقين في الشوط الأول الذي كان اللعب منحصرا في أغلب فتراته في وسط الملعب لينتهي بالتعادل السلبي.

    ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق ليستر سيتي قليلا عن حذره الدفاعي وحاول مبادلة تشيلسي للهجمات بحثا عن تسجيل الأهداف، في الوقت نفسه، استمرت محاولات تشيلسي الهجومية ولكن كلاهما أيضا فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الآخر.

    وظل الوضع على ماهو عليه حتى جاءت الدقيقة 63 والتي شهدت تسجيل ليستر سيتي لهدف التقدم عندما سدد يوري تيليمانس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

    بعد الهدف كثف فريق تشيلسي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع ليستر سيتي لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه ونظافة شباكه.

    وكاد تشيلسي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 78 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها بن تشيلويل وقابلها بضربة رأس قوية لكن شمايكل لمسها بأطراف أصابعه لتصطدم بالقائم الأيمن قبل أن تخرج لركلة ركنية لم تستغل.

    واستمرت محاولات تشيلسي الهجومية لتسجيل هدف التعادل والذي كاد أن يسجل في الدقيقة 87 عندما سدد ماسون مونت كرة قوية من داخل منطقة الجزاء حولها شمايكل بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

    وفي الدقيقة 89 ألغى الحكم هدفا لتشيلسي عندما لعب تياجو سيلفا كرة طولية خلف مدافعي ليستر سيتي إلى تشيلويل الذي دخل منطقة الجزاء ولعبها باتجاه المرمى ولكن أبعدها شالار سوينجو لاعب ليستر من على خط المرمى لتصطدم بقدم ويس مورجان قبل أن تعبر خط المرمى ولكن الحكم ألغى الهدف بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد نتيجة تسلل تشيلويل.

    استمرت محاولات تشيلسي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه فشل في ذلك بسبب الدفاع الجيد للاعبي ليستر ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ليستر سيتي 1 / صفر.

    كلمات دالة:
    • ليستر سيتي،
    • تشيلسي،
    • كأس الاتحاد الإنجليزي،
    • مباراة
    طباعة Email