طلب غير متوقع لرئيس الإنتر من لاعبيه بعد تتويجهم بالكالتشيو

أشارت تقارير صحفية أمس الاثنين إلى أن إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي طالبت اللاعبين بالتنازل عن شهرين من مستحقاتهم المالية بسبب الأزمة الاقتصادية التي يمر بها النادي جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، على الرغم تتويج الفريق بلقب الدوري الإيطالي الدرجة الأولى بعد غياب 11 عامًا، 

وأوضحت جريدة «آس» الإسبانية في نسختها الإلكترونية أن مالك النادي ورجل الأعمال الصيني، ستيفين زهانغ، اجتمع مع لاعبي الفريق الأول لمطالبتهم بالتخلي عن شهرين من راتبهم بهدف تخفيف الآثار السلبية الناتجة عن تفشي وباء «كوفيد – 19».

وأشارت الجريدة ذائعة الصيت إلى أن إدارة «النيراتزوري» تهدف بهذه الخطة إلى خفض النفقات لمواجهة التراجع الاقتصادي الذي ضرب كبار أندية العالم بسبب جائحة كورونا.

وخلال الاجتماع، الذي حضره أيضا المديران التنفيذيان بيبي ماروتا وأليساندرو أنطونيلو، أكد زهانغ للاعبين أنه يرغب في استمرار هذا المشروع الذي بدأ في حصد البطولات للنادي، وكانت بدايته بالتتويج بلقب الدوري بعد 11 عامًا، ولكنه طالبهم أيضًا بتقديم تضحية كبيرة في هيئة التنازل عن جزء من رواتتهم.

وأصبحت الكرة الآن في ملعب اللاعبين الذين سيقررون بشكل فردي كيفية التصرف إزاء هذا الوضع، بقبول مقترح الإدارة، أو بالبحث عن حلول بديلة.

من جانبه، أوضح ماروتا أنه رغم سياسة مراجعة النفقات داخل النادي، إلا أنه سيتم الوفاء بالالتزامات التي تم التعهد بها حتى الآن، ومن بينها صرف مكافأة التتويج بلقب الدوري الإيطالي.

حسم فريق إنتر ميلان لقب الدوري الإيطالي الدرجة الأولى بعدما جمع 85 نقطة، بعدما فاز في 26 مباراة وتعادل في سبع مباريات وخسر في لقاءين.

كلمات دالة:
  • إنتر ميلان،
  • ستيفين زهانغ ،
  • بيبي ماروتا ،
  • أليساندرو أنطونيلو
طباعة Email
#