00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مدير سان جيرمان متفائل بمستقبل مبابي ونيمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال البرازيلي ليوناردو ارواجو، المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أن الوقت ليس مناسبا الآن لتحديد مصير الفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، ثنائي هجوم الفريق، لكنه في الوقت نفسه "متفائل بالمستقبل".

انتهت أحلام سان جيرمان في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، عقب خروجه من الدور قبل النهائي للمسابقة القارية، على يد مانشستر سيتي الإنجليزي.

وعجز نيمار عن قيادة الفريق الفرنسي لتعويض خسارته ذهابا 1 / 2 على ملعبه أمام مانشستر سيتي، بعدما خسر صفر / 2 أمام الفريق الإنجليزي في لقاء الإياب بإنجلترا أمس الثلاثاء، الذي شهد غياب مبابي بسبب استمرار معاناته من الإصابة.

وفشل سان جيرمان، وصيف البطل الموسم الماضي، في تسديد تصويبة واحدة متقنة على المرمى ضد سيتي - وهي المرة الأولى التي يفعلها في مباراة بدوري الأبطال منذ موسم 2003 / 2004.

بعد الإخفاق في بلوغ نهائي اسطنبول، تحول الاهتمام على الفور إلى مستقبل نيمار ومبابي ، اللذين ينتهي عقدهما مع النادي عام 2022 وسط تكهنات مستمرة.

وكان نيمار قد قال في وقت سابق إن "كل شيء شبه محسوم" فيما يتعلق بتجديد عقده مع سان جيرمان رغم أنه لا يزال مرتبطًا بالعودة لفريقه السابق برشلونة الإسباني، في حين يميل مبابي للانضمام إلى ريال مدريد.

وصرح ليوناردو لمحطة (آر إم سي سبورت) التليفزيونية الفرنسية: "بصراحة ، الآن ليس الوقت المناسب لاتخاذ قرار أو إعلان أي شيء. ينبغي أن نفخر بما قدمناه".

وأوضح ليوناردو "هدفنا هو الفوز. ظهرنا بشكل جيد طوال مشوارنا في البطولة، وسجلنا أهدافا رائعة، هناك الكثير من الأمور الإيجابية".

وأضاف ليوناردو "لقد خرجنا من المواقف الصعبة للغاية خلال المنافسة. أنا متفائل بالمستقبل."

وأحرز النجم الجزائري رياض محرز هدفين لمانشستر سيتي، فيما تلقى الأرجنتيني آنخيل دي ماريا، جناح سان جيرمان، بطاقة حمراء قبل 21 دقيقة على النهاية، بسبب ركله فيرناندينيو، لاعب الفريق الإنجليزي.

كان باريس سان جيرمان - الذي سيحول اهتمامه الآن للدفاع عن لقب الدوري الفرنسي - يأمل في الصعود للنهائي الثاني على التوالي في المسابقة القارية، لكن ليوناردو أضاف: "لا يمكننا أن ننسى ما فعلناه خلال العامين الماضيين.

وصلنا إلى النهائي وخسرنا صفر / 1 ضد فريق فاز بكل شيء، هذا العام قضينا على برشلونة وبايرن ميونخ (حامل اللقب)".

وأكد ليوناردو "الهدف دائما هو الفوز. أداء الفريق جعله مرشحا حقيقيا للفوز بدوري أبطال أوروبا. يتعين أن نستمر. لقد كان عاما معقدا للغاية. يجب أن نكون راضين".

اتهم كل من ماركو فيراتي وأندير هيريرا ثنائي سان جيرمان الحكم الهولندي بيورن كويبرز، الذي أدار اللقاء، بإهانتهما خلال اللقاء.

كان رد فعل فيراتي وهريرا غاضبا على قرار طرد دي ماريا، حيث أصبح سان جيرمان ثالث فريق ينال بطاقة حمراء في مباراتي الذهاب والعودة بقبل نهائي دوري الأبطال بعد ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني خلال مواجهته مع بورتو البرتغالي موسم 2003 / 2004، وكذلك ليون الفرنسي أمام بايرن موسم 2009 / 2010.

كشف فيراتي لمحطة (آر إم سي سبورت) بعد المباراة: "قال لي الحكم كلمة بذيئة مرتين. بالطبع أتحدث كثيرا مع الحكام في المباريات، لكنني لا أقول تلك الكلمة مطلقا".

من جانبه، قال هيريرا "نتحدث عن الاحترام مع الحكام. لكن الحكم قال في هذه كلمة بذيئة إلى لياندرو باريديس لاعب وسط سان جيرمان. إذا قلنا ذلك، فإننا سوف نتعرض للإيقاف من ثلاث أو أربع مباريات".

وتطرق ليوناردو للحديث عن تلك الواقعة، حيث قال "إنه لأمر مخز. أعتقد أنه كان هناك الكثير من المواقف التي لم تكن ممكنة - لم تتم إدارتها بشكل جيد".

طباعة Email