آمال إشبيلية في المنافسة على لقب الليغا تتراجع بالهزيمة أمام بيلباو

‭‬‬استقبل إشبيلية هدفا في الدقيقة 90 ليخسر 1-صفر على ملعبه أمام أتليتيك بيلباو أمس الاثنين في ضربة موجعة لآماله في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وهيمن فريق المدرب يولن لوبتيغي على المباراة لكنه تعرض لضربة مؤلمة في اللحظات الأخيرة حين سجل بيلباو من هجمة مرتدة بواسطة المهاجم إنياكي وليامز.

وهذه أول هزيمة يتجرعها إشبيلية منذ السادس من مارس، وأنهت سلسلة من خمسة انتصارات متتالية في الدوري كانت قد وضعته من بين المنافسين على اللقب.

وتركت الخسارة إشبيلية في المركز الرابع برصيد 70 نقطة قبل أربع مباريات من النهاية متأخرا بأربع نقاط عن كل من ريال مدريد صاحب المركز الثاني وبرشلونة الثالث وبست نقاط عن أتليتيكو مدريد المتصدر.

وشعر المدرب لوبتيغي بأن فريقه لم يستحق الهزيمة وأبدى غضبه من عدم احتساب ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني عندما ارتطمت الكرة بيد مدافع بيلباو ميكل بالنزياجا.

وأبلغ الصحفيين "كان يمكن احتساب ركلة جزاء لصالحنا بسهولة، لم يحالفنا الحظ.

"فزنا بالعديد من المباريات بعدد أقل بكثير من الفرص. لكن كان من حقنا أن نحلم باللقب وسنواصل العمل".

واحتفل بيلباو بانتصاره الثاني في ثمانية أيام على أحد المنافسين على اللقب بعد تغلبه 2-1 على أتليتيكو مدريد يوم الأحد الماضي.

ويمكن للفريق القادم من إقليم الباسك أن تكون له كلمة أخرى في سباق اللقب عندما يستضيف ريال مدريد في 16 مايو.

وقال خيسوس نافاس قائد إشبيلية "إنها ضربة موجعة للغاية. بذلنا كل ما في وسعنا وأتيحت لنا العديد من الفرص ثم سنحت لهم فرصة وسجلوا".

وأضاف "لكننا سنواصل المحاولة والقتال في كل مباراة وسنذهب إلى مدريد الأسبوع القادم من أجل الفوز".

كلمات دالة:
  • أتليتيك بيلباو،
  • إشبيلية،
  • الدوري الإسباني
طباعة Email
#