حدث في الليغا.. عودة فريقين من غرف الملابس للعب دقيقة واحدة

انتهت مباراة إشبيلية وغرناطة في الجولة 32 من الدوري الإسباني، بطريقة هزلية، بعدما أطلق الحكم صافرته عن طريق الخطأ، بعد أن لعب 3 دقائق فقط من الوقت الإضافي البالغ 4 دقائق.

وبعد اكتشاف الحكم ريكاردو دي بيرغوس بينغوتيسيا لخطئه، طالب اللاعبين بالعودة إلى أرض ملعب رامون سانشيز بيزخوان، لإكمال الدقيقة، ليقوم بعضهم بالعودة لارتداء القمصان، والرجوع مجدداً لأرض الملعب. 

ولم يدرك الحكم خطأه إلا من خلال اعتراض لاعبي غرناطة، والذين كانوا يحدوهم الأمل بالعودة بنتيجة اللقاء، بعدما سجلوا هدفهم عن طريق روبرتو سولدادو من ركلة جزاء في الدقيقة 90، وظنوا أن أمامهم 4 دقائق كاملة من الوقت الإضافي، لتسجيل هدف التعادل.

وأحاط لاعبو غرناطة الغاضبين بالحكم، وبعد بضع دقائق من الجدال، أمر لاعبي فريق إشبيلية بالعودة إلى أرض الملعب، وأكمل الدقيقة قبل إطلاق صافرة النهاية، بفوز إشبيلية 2-1.

وفوز إشبيلية أمس، هو انتصاره الخامس على التوالي في الدوري الإسباني، ليرفع رصيده إلى 70 نقطة من 33 مباراة، ويبقى في المركز الرابع بنقطة واحدة فقط خلف برشلونة، صاحب المركز الثالث بمباراة مؤجلة، وريال مدريد صاحب المركز الثاني، ويتأخر بفارق 3 نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدر.

وقال أوكامبوس لاعب إشبيلية، عقب المباراة: "لم أر مثل هذا الخطأ من قبل، لقد نزع بعض لاعبينا أطقمهم، وتوجهوا إلى غرف خلع الملابس، قبل أن يطلب منهم العودة إلى ارتداء الزي، لإكمال الدقيقة المتبقية من اللقاء".

كلمات دالة:
  • غرناطة،
  • إشبيلية ،
  • الدوري الإسباني
طباعة Email