شرطة مرسيسايد تفتح تحقيقا في الهجوم على حافلة ريال مدريد

قالت شرطة منطقة مرسيسايد، إنها فتحت تحقيقا في تضرر الحافلة التي كانت تقل ريال مدريد، عقب وصولها إلى ملعب أنفيلد لمواجهة ليفربول، في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء.

وأظهر مقطع فيديو على "إنستجرام" مجموعة من جماهير ليفربول، بعضهم يحمل ألعابا نارية ويطلق صيحات استهجان، عند وصول الحافلة، بينما أظهر فيديو آخر على "تويتر" تحطم جزء من إطار النافذة الخارجي للحافلة.

وقالت زو ثورنتون، كبيرة المشرفين في شرطة مرسيسايد، في بيان "يمكننا التأكيد أن التحقيق جار، بعد الأضرار التي لحقت بحافلة ريال مدريد".

وأضافت "رغم النصائح بتفادي التجمعات الكبيرة حول الملعب، حضر نحو 400 شخص إلى أنفيلد رود، ومع اقتراب حافلة ريال مدريد، تم إلقاء بعض الأشياء تجاهها".

وواصلت "نحن على دراية بالصور التي أظهرت الضرر، في إطار النافذة الخارجي للحافلة، ولم يتعرض الزجاج للكسر، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات".

وكان ليفربول قد اعتذر لنظيره الإسباني قبل المباراة.

وقال النادي الإنجليزي، في بيان "ندين بشكل قاطع الأحداث التي تسببت في أضرار لحافلة ريال مدريد، أثناء وصولها إلى ملعب أنفيلد الليلة.. إنه سلوك مشين وغير مقبول من قلة من الجماهير".

وتابع "نعتذر بشدة لضيوفنا عن أي إزعاج أو ضرر حدث لهم.. سنعمل مع شرطة مرسيسايد للوصول لحقيقة الأمر، وتحديد المسؤولين عن هذه الواقعة".

وتأهل ريال مدريد إلى الدور قبل النهائي، بعد التعادل دون أهداف في أنفيلد، مستفيدا من انتصاره (3-1) في الذهاب.

كلمات دالة:
  • شرطة مرسيسايد ،
  • الهجوم على حافلة ريال مدريد،
  • دوري ابطال اوروبا،
  • ليفربول
طباعة Email