العنصرية تطلّ برأسها في لقاء قادش وفالنسيا بـ "الليغا"

عادت العنصرية لتطل بوجهها القبيح في ملاعب كرة القدم، وذلك خلال مباراة قادش وفالنسيا في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

شهدت المباراة، التي انتهت بفوز قادش 2 / 1 في المرحلة التاسعة والعشرين للمسابقة، تعليقا عنصريا مزعوما، خلال اشتباك وقع بين مختار دياكابي لاعب فالنسيا مع خوان كالا لاعب قادش.

وتلقى دياكابي بطاقة صفراء على إثر هذا الاشتباك، الذي وقع في الدقيقة 30 من عمر المباراة، حيث كانت النتيجة تشير حينها للتعادل 1 / 1، ليخرج اللاعب الفرنسي من ملعب المباراة برفقة زملائه، فيما كشف الحساب الرسمي لفالنسيا على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي عن تعرضه لتعليق عنصري.

وعاد لاعبو فالنسيا إلى الملعب لكن دون دياكابي، الذي تم استبداله هوغو جيامون، ليستمروا في المباراة بدونه، فيما كان قلب الدفاع يتابع اللقاء من المدرجات.

وذكر فالنسيا  على تويتر "الفريق عقد اجتماعا وقرر مواصلة المباراة للنضال من أجل شرف النادي والتنديد بالعنصرية أيا كان نوعها".

وأضاف النادي الأندلسي "نقدم دعمنا الكامل لدياكابي.. اللاعب الذي تعرض لإهانة عنصرية طلب من زملائه العودة إلى أرض الملعب".

وتابع "نحن ندعمك يا مختار. لا للعنصرية".

من جانبه، صرح خوسيه جايا مدافع فالنسيا أن فريقه كان مهددا بخسارة اللقاء، حال عدم مواصلته اللعب.

وأوضح جايا في تصريحات صحفية "دياكابي أبلغنا بتعرضه للإهانة ومن فالنسيا، فإننا ندين ذلك".

وأضاف جايا "لقد تركنا الملعب من أجل ذلك، لكنهم قالوا لنا إنه يتعين علينا العودة، وإلا فسيأخذون ثلاث نقاط منا وربما أكثر"، من دون أن يكشف اللاعب عن الأشخاص الذين أشاروا بذلك.

واصل لاعب فالنسيا  حديثه قائلا "دياكابي طالبنا بالعودة ولهذا السبب قمنا بذلك. بدون إذنه، لم نكن لنفعل ذلك. لم يستطع العودة للملعب، حيث تعرض لإهانة كبيرة للغاية، لن أكشف عنها".

كلمات دالة:
  • الدوري الإسباني،
  • العنصرية،
  • قادش ،
  • فالنسيا،
  • مختار دياكابي
طباعة Email