شاهد.. القبض على غوارين نجم انتر ميلان بتهمة الاعتداء على والديه

انتشر مقطع فيديو صادم يظهر فيه نجم إنتر ميلان الإيطالي السابق، الكولومبي فريدي غوارين، مغطى بالدماء ويتم اعتقاله، في واقعة عنف في منزل العائلة في كولومبيا.

وذكرت صحيفة "الباييس" الكولومبية، أن الشرطة واجهت الشاب البالغ من العمر 34 عاماً، بعد اتهامه بالاعتداء على والده وأفراد أسرته الآخرين أمس الخميس.

ويبدو في مقطع الفيديو، جوارين، وهو يتم جره بعيداً عن منزل والديه من قبل الشرطة، بينما كانت ملابسه مغطاة بالدماء، وهو يصرخ في وجه الشرطي، وقميصه الأحمر ممزق خلال الحادث قيد التحقيق.

كما ظهر مقطع فيديو ثان بعد فترة وجيزة على موقع يوتيوب، ويبدو فيه غوارين، وهو مقيد من قبل الشرطة، ويتم نقله إلى المستشفى.

وبحسب الموقع الإخباري الكولومبي "سيمانا"، أكدت الشرطة اعتقال غوارين، وهو تحت تأثير المواد المخدرة، بعد أن تلقت السلطات بلاغاً بواقعة عنف منزلي.

فيما أشار الجنرال خورخي فارغاس في الشرطة الكولومبية، إلى أن نجم انتر ميلان السابق، هاجم والديه، واللذين طلبا نقله من قبل الشرطة.

وتأتي الحادثة المزعومة بعد أيام من طلب اللاعب من فريقه ميلوناريوس الكولومبي، إجازة لبعض الوقت بسبب مشاكل شخصية، وفقاً لصحيفة "ماركا".

وكان غوارين، قد أنضم إلى إنتر ميلان في العام 2012 بعد مشوار رياضي مع أندية بورتو وسانت إتيان وبوكا جونيورز، وشارك مع الفريق الإيطالي في 141 مباراة خلال السنوات الأربع التي قضاها في سان سيرو، قبل انتقاله إلى شنغهاي شينهوا الصيني في العام 2016.

وقضى اللاعب ثلاث سنوات في الصين، قبل أن يعود إلى أمريكا الجنوبية للتوقيع مع الفريق البرازيلي فاسكو دا جاما، والذي بقي معه عاما واحدا فقط، وانتقل في يناير الماضي للعب مع ميلوناريوس الكولومبي.

كلمات دالة:
  • إنتر ميلان،
  • فريدي غوارين،
  • الصين،
  • كولومبيا
طباعة Email