هوغو: شقيقي مارادونا يتحدث معي في نومي

كشف هوغو ماردونا، أحد أشقاء الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، كيف يمضي أيامه بعد عدة أشهر من وفاة شقيقه، مشيراً إلى أن دييغو يتحدث معه في نومه، وتبقى كلماته في ذهني عند الاستيقاظ.

ويقول هوغو: "بالنسبة لبعض جماهير الكرة، وفاة دييغو مارادونا، مجرد رحيل لاعب كرة القدم، ولكن بالنسبة لي الأمر صعب، لأنه شقيقي ومن دمي، ولا أتذكره كما يتذكره مشجعو الكرة، ولم أتفاجأ من المراسم البسيطة في وداع دييغو، بسبب فيروس كورونا، ولولا هذا الوباء، لكان جثمان أخي ما يزال يطاف به في جميع أنحاء الأرجنتين وحول العالم".

وواصل هوغو لاعب خط الوسط السابق، في تصريحاته لراديو "فيلا ترينيداد"، قائلاً: "عندما أحلم، يتحدث معي دييغو، وفي بعض الليالي، أستيقظ وأجد كلماته تتردد في ذهني، ووفاته ترك جرح نفسي قوي، لكنه شيء يحدث في الحياة".

وتحدث هوغو عن حياة شقيقه دييغو مارادونا، قائلاً: "لم يتمكن من الذهاب يوماً لشراء الصحيفة أو تناول العشاء بهدوء، خاصة عندما كان في نابولي بإيطاليا، إذ كان عليهم إغلاق الحانات والشوارع إذا رغب في تناول الطعام خارج بيته، وكانت اللحظة الأكثر هدوءاً في حياته عندما ذهب إلى برشلونة".

واختتم هوغو قائلاً: "دييغو لم يكن لديه أحلام متبقية ليحققها، بعدما حقق كل شيء في مسيرته الكروية، وكانت تصرفاته نتاج الشهرة والنجومية من سن صغيرة، لقد فعل ما يريد، ومثله لا يتكرر كل ألف عام".

طباعة Email